استشاري لـ”المواطن”: تناولوا الكبد والكلاوي باعتدال
يمهد لزيادة  اليوريك أسيد في الجسم

استشاري لـ”المواطن”: تناولوا الكبد والكلاوي باعتدال

الساعة 6:59 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
0
طباعة
استشاري لـ”المواطن”: تناولوا الكبد والكلاوي باعتدال
المواطن- محمد داوود- جدة

دعا استشاري العظام الدكتور إبراهيم رحيم، لعدم الإكثار من تناول الكبد والكلاوي والتقاطيع تزامنًا مع حلول عيد الأضحى، مبينًا لـ”المواطن” أن تناول هذه الأطعمة يزداد في فترة الأضاحي؛ مما يؤدي إلى زيادة نسبة الأملاح واليوريك أسيد وتظهر آلام النقرس في منطقة كعب الأرجل والأصابع.

الكبد وحمض اليوريك أسيد

وعن حمض اليوريك يواصل الدكتور رحيم قائلًا: حمض اليوريك أسيد هو مركب كيميائي موجود في الجسم، ويتألف من الأكسجين، الكربون، الهيدروجين، والنيتروجين، ويطلق عليه أيضًا “حمض البول” وذلك لأنه يطرح مع البول، وينتج حمض اليورك أسيد عن تحطم مركبات البيورين في الجسم، إذ يتواجد البيورين في مجموعة من الأطعمة البروتينية سواء الحيوانية أو النباتية، فعند تناول كميات كبيرة من هذه الأطعمة التي تحتوي على البيورين، يحدث ارتفاع في حمض اليوريك أسيد، مما ينتج عنه بعض المشكلات الصحية.

النقرس أهم مضاعفاته

ولفت الدكتور رحيم أن مرض النقرس يعد أهم مضاعفات حمض اليوريك أسيد إذ يتسبب ذلك في نوع من أنواع التهابات المفاصل الناتجة عن تراكم كميّات كبيرة من حمض اليوريك في أنسجة المفاصل، والعضلات، والغضاريف المحيطة بها، مما يؤثر على عمل الكلى، ويجعلها غير قادرة على امتصاصه بشكل كامل، وبالتالي تخزينه لفترة من الوقت، ثم إخراجه عن طريق البول، ويصيب هذا الداء مفاصل الأصابع، ويكون مصحوبًا بالتورم، والحكة، والألم عند الوقوف، بالإضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة.

نصائح وقائية هامة لتناول الكبد والكلاوي

ونصح الدكتور رحيم في ختام حديثه بالاعتدال في تناول أطعمة الدهون والبروتينات مع الحرص على تقليل تناول أطعمة الموالح، والإكثار من تناول السوائل وخصوصًا الماء، حيث لا تقل الكمية المتناولة عن لترين إلى ثلاثة لترات في اليوم، وذلك لرفع كفاءة عمل الكليتين للتخلص من الأملاح، والبول، وتقليل تناول مشروبات الغنية بالكافيين كالشاي، والقهوة، والتي تؤدي إلى الإصابة بالجفاف، والحرص على تناول الفواكه والخضراوات.


ذات صلة :


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :