الريال الإيراني وصل لقاع جديد من التراجع لن يكون الأخير
رصانة أكد أن ضعف العملة يضغط على الفئات الأقل دخلًا

الريال الإيراني وصل لقاع جديد من التراجع لن يكون الأخير

الساعة 7:12 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
الريال الإيراني وصل لقاع جديد من التراجع لن يكون الأخير
المواطن - الرياض

أكد المعهد الدولي للدراسات الإيرانية – رصانة – أن العُملة الإيرانية التي كسرت حاجزَ الـ 20 ألف تومان مقابل الدولار الواحد، بلغت قاعًا جديدًا وخطيرًا لن يكون الأخير في سلسلة الانهيارات المتتالية التي مُنيت بها العملة الإيرانية بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي والتي وصلت ذروتها بعد الانتقادات التي وجهتها وكالة الطاقة الدولية لطهران قبل أيام.

توقعات سعر العملة الإيرانية

وأصدر مركز رصانة تقدير موقف حول مستقبل العملة الإيرانية أكد فيه أن هذه العملة قد ترتفعُ مؤقَّتًا أمامَ الدولار بفعلِ تدخُّلات النظامِ لدعم قيمةِ العُملة وتهدِئة الرأي العام والحديث عن انتصاراتٍ وهميّة لكنَّ الاحتمالَ الأكبر أن يكون هناك مزيدٌ من الهبوطِ المستقبلي، إذا ما استمرَّ تردِّي الأوضاع الاقتصادية، وتواصلت خلافاتُ إيران مع المجتمع الدولي، وبالتالي سيُشكِّل الحدّ 20 ألف تومان للدولار قاعًا جديدًا للتومان وحاجزًا يصعُب اختراقُه، لتبدأ من عنده سلسلةٌ جديدة من الهبوط مستقبلًا، كما بدأت من نُقطة 10 آلاف تومان في يوليو 2018م، إلى أن وصلَ إلى ما نحنُ عليه اليوم.

ضغوط معيشية متزايدة

وأضاف أن هذا يشكل مزيدًا من الضغوط المعيشية على حياة الفُقراء والطبقة المتوسِّطة التي ستتآكلُ يومًا بعد يوم، وسيضطرُّ النظامُ للبحثِ كالعادة عن مخارجَ والتفافاتٍ لإدارة الأزمة بأقلّ قدرٍ من الخسائر لاستمرارِ بقائه، كبيعِ ما يُسمَّى بـ «أسهُم العدالة» لإعادة ملء خزائنه الفارغة، واستخدامِ العراق كممرٍّ آمن، والرهانِ على مقدرةِ الشعبِ على التحمُّل، وانتظارِ نتيجةِ الانتخابات الأمريكية بعدَ خمسةِ أشهر.

ويمكن الاطلاع على التقرير الكامل (هنا).


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :