المملكة تنافس للمرة الأولى على جوائز مسابقة الفضاء السيبراني 2020
تشارك بـ 6 من طلبة موهبة

المملكة تنافس للمرة الأولى على جوائز مسابقة الفضاء السيبراني 2020

الساعة 2:26 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المملكة تنافس للمرة الأولى على جوائز مسابقة الفضاء السيبراني 2020
المواطن - الرياض

تشارك المملكة العربية السعودية، ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” في المسابقة الرياضية للفضاء السيبراني ( CMC 2020 ) التي انطلقت نسختها الأولى هذا العام يوم أمس وتستمر لمدة يومين، وتقام عن بُعد.

فريق موهبة

وقامت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة الإبداع “موهبة” بإعداد فريق المملكة للمشاركة في المسابقة، بالتعاون والشراكة مع وزارة التعليم، للمنافسة على جوائز المسابقة من بين 69 دولة مشاركة في مسابقة هذا العام.

أسماء المشاركين

وضم فريق المملكة المشارك في المسابقة كلًا من الطلبة: حمزة الشيخي، ومروان خياط، والطالبة ثناء الحيدري من إدارة تعليم مكة المكرمة، ومحمد الدبيسي ونواف الغامدي من إدارة تعليم الشرقية، والطالبة جود باهويني من إدارة تعليم ينبع، وخالد العجران ومحمد الشهري من إدارة تعليم الرياض.

3000 ساعة تدريب

وخضع فريق المملكة المشارك لتدريب مكثف 3000 ساعة تدريب لمدة أربع سنوات على أيدي خبراء ومختصين، لتنمية مهاراتهم وتأهيلهم لخوض المسابقة، وإعدادهم بطريقة سليمة ليكونوا على قدر المسؤولية والمواجهة مع موهوبي الدول الأخرى، وتحقيق مراكز متقدمة في أول مشاركة لهم في هذه المسابقة.

وتشارك كل دولة بفريق لا يزيد على 8 أشخاص، على ألا يقل عمر المشاركين عن 19 عامًا وقت المسابقة، وتشترط وجود طالبة واحدة على الأقل في أي فريق مكون من 6 أشخاص، وطالبتين في الفريق المكون من 8 أشخاص.

وتتكون المسابقة من 8 مسائل مقالية، مسألتين في كل من فروع الرياضيات، الجبر، والتركيبات، والهندسة، ونظرية الأعداد، وأقيمت على مدى يومين، تضمنت 4 مسائل في كل يوم مرتبة تصاعديًا من حيث الصعوبة، مع حد زمني قدره 5 ساعات في اليوم الواحد.

مسابقة دولية عالية المستوى

وتعد المسابقة الرياضية للفضاء السيبراني CMC مسابقة دولية عالية المستوى لطلاب المدارس الثانوية، وفرصة ثرية لطلاب الرياضيات الشباب في العالم للتعامل مع المسائل الصعبة والمثيرة للاهتمام، وتحرص كل الدول الكبرى على المشاركة فيها بسبب درجة صعوبة الأسئلة في هذه المسابقة، والتي تكون متقاربة ومتساوية مع درجة صعوبة الأولمبياد الدولي للرياضيات IMO، كما تعد إحدى محطات التأهيل للمنافسة في الأولمبياد الدولي.

كما ساهم الوضع العام لجائحة كورونا بالعالم في جعلها من ضمن اهتمامات العديد من الدول الكبرى واهتمام المملكة.

الجدير بالذكر بأن فرق المملكة ستشارك خلال الفترة القادمة عن بعد وبإشراف موهبة في الأولمبياد الأوروبي للفيزياء والأولمبياد الدولي للكيمياء خلال الأسبوعين القادمة بفرق من طلاب التعليم العام قامت موهبة بتقديم تدريبا مكثفا لهم من خلال برنامج موهبة للأولمبياد الدولية لعدة سنوات ليتمكنوا من منافسة طلبة العالم بمثل هذه المنافسات الدولية.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :