عراب الفوضى برنارد ليفي في ليبيا بتأشيرة من الوفاق!
الزيارة أثارت حالة من الغضب بسبب مضمونها وتوقيتها

عراب الفوضى برنارد ليفي في ليبيا بتأشيرة من الوفاق!

الساعة 9:17 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
عراب الفوضى برنارد ليفي في ليبيا بتأشيرة من الوفاق!
المواطن - متابعة

تسببت زيارة الكاتب اليهودي الفرنسي المثير للجدل برنارد ليفي في موجة من الغضب في ليبيا، مصحوبة بتساؤلات حول مضمونها ودلالاتها وتوقيتها الذي يتزامن وصوله إلى مصراتة مع التقارب المصري الفرنسي مؤخرًا لصد التجاوزات التركية في البحر المتوسط.

توقيت الزيارة مثير للجدل: 

وتتزامن الزيارة أيضًا مع تحركات تركية في دولة النيجر ذات الحدود المشتركة مع جنوب ليبيا والتي تعد نفوذًا فرنسيًا مطلقًا منذ مئات السنين، كما تأتي الزيارة في أعقاب إعلان باريس دعوتها للدول الأوروبية السبع المتوسطية لاتخاذ موقف صارم ضد التدخلات التركية في مناطق نفوذ هذه الدول المتوسطية وسط صمت من الاتحاد الأوروبي.

ووصل ليفي أمس السبت إلى مطار مدينة مصراتة قادمًا على متن طائرة خاصة أقلعت من مطار ليون الفرنسي وبتأشيرة من خارجية “الوفاق” برئاسة فايز السراج عبر سفارته في باريس.

ويشير مراقبون إلى أن الزيارة تأتي ضمن محاولات الضغط على قرار باريس التي ترفض التواجد التركي على حدودها الساحلية الجنوبية في ليبيا.

الزيارة تستمر ليومين كاملين ومعد لها جدول لقاءات مسبق بعدد من رموز تنظيم الإخوان الإرهابي كما يتضمن الجدول زيارات لمدن غرب ليبيا على رأسها ترهونة.

الجيش الليبي يرد: 

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية: إنه لا توجد أي زيارة للمفكر الفرنسي الصهيوني برنارد ليفي، إلى الرجمة، لا اليوم ولا مستقبلًا، موضحةً أن زيارته إلى مصراتة تم العلم بها من خلال الإعلام، حسبما أفادت صحيفة المرصد الليبية.

وأشار الإعلام الليبي، إلى أن الأزمة الليبية تحولت إلى صراع بين قوى إقليمية ودولية هدفها السيطرة على النفط والغاز الليبي وتوجيه واردات ليبيا النفطية لدعم الميليشيات المسلحة والإرهابيةس.

وكان الفرنسي اليهودي برنارد ليفي، قد ظهر في ليبيا عام 2011 إلى جانب قادة المتمردين على القذافي، ولعب دورًا كبيرًا من وراء الستار، حيث استشاره الرئيس الفرنسي حينها نيكولا ساركوزي، قبل التدخل العسكري في ليبيا، بل يُنسب له دور في إقناع ساركوزي بالقيام بدور رئيس في جهود الإطاحة بالنظام الليبي السابق.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :