قانوني يحذر من كارثة جديدة ضد الاتحاد
بسبب تأخر المستحقات المالية

قانوني يحذر من كارثة جديدة ضد الاتحاد

الساعة 2:29 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
قانوني يحذر من كارثة جديدة ضد الاتحاد بيليتش وسييرا مدربي الاتحاد السابقين
المواطن - محمد سمعه

كشف القانوني أحمد الأمير الباحث في لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، النقاب عن كارثة تُهدد نادي الاتحاد وذلك بسبب التأخر في دفع المستحقات المالية لمدربي الاتحاد السابقين، التشيلي خوسيه لويس سييرا والكرواتي سلافين بيليتش.

وتحدث الأمير لـ برنامج “وقت إضافي” المذاع على قناة 22 الرياضية قائلًا بأن محكمة التحكيم الرياضية سترفض الاستئناف الذي تقدم به الاتحاد ضد سييرا وبيليتش، مع إمكانية زيادة الغرامة المالية إلى 13 مليون دولار وهي مستحقات بيليتش المتأخرة، بعد إنهاء العقد معه بصورة غير قانونية، وزيادة الغرامة المالية على الاتحاد لصالح سييرا أيضًا.

الغرامة المفروضة على الاتحاد لـ بيليتش وسييرا

جدير بالذكر أن تقارير صحافية قالت إن الاتحاد مُلزم بدفع 11 مليون دولار أمريكي للمدرب بيليتش ودفع ما يقرب من مليوني يورو للمدرب سييرا.

وتسعى إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي إلى حل كافة الأزمات التي مرّت على النادي مؤخرًا، بسبب عدم توفر السيولة المالية.

وكان أكثر من لاعب ومدرب سابق مثل المدرب الكرواتي سلافين بيليتش والتشيلي خوسيه لويس سييرا إضافة للمدافع المغربي مروان دا كوستا تقدموا بشكاوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا”، وذلك بسبب تأخر استلامهم لمستحقاتهم المالية.

حل أمام إدارة الاتحاد

وفي هذا السياق، ستُسابق إدارة الاتحاد الزمن، وذلك من أجل توفير السيولة المالية لحل أزمة المستحقات المالية المتأخرة للاعبين والمدربين السابقين، بجانب تسليم المستحقات المالية المتأخرة لبعض من لاعبي الفريق الكروي الأول، الذين يُفكرون في الرحيل بسبب تأخر استلام مستحقاتهم المالية وفقًا لـ “الشرق الأوسط”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :