لهذا السبب.. الدش البارد غير مناسب بعد الرياضة
بعد ممارسة الرياضة في أجواء الصيف الحارة

لهذا السبب.. الدش البارد غير مناسب بعد الرياضة

الساعة 8:26 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
لهذا السبب.. الدش البارد غير مناسب بعد الرياضة
المواطن- محمد داوود- جدة

قال البروفيسور الألماني إنجو فروبوزه: إن الدش البارد غير مناسب بعد ممارسة الرياضة خلال فصل الصيف؛ حيث إنه يؤدي إلى نتيجة عكسية.

وعلل الأستاذ بجامعة كولن الرياضية ذلك بأن الماء البارد يمثل إجهادًا للجسم؛ ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم مجددًا بدلًا من خفضها، أي بخلاف ما يرغبه الرياضي. ولتجنب ذلك ينصح فروبوزه هواة الرياضة بالاستحمام بماء فاتر.

نصائح هامة بعد ممارسة الرياضة:

من جانبه ينصح استشاري الباطنة الدكتور بدر علي هواة الرياضة، بالاستحمام بعد مرور نصف ساعة إلى 45 دقيقة من ممارسة الرياضة، حتى يهدأ الجسم تمامًا وتضيق مسامات الجلد، ويفضّل الاستحمام بخلط المياه الباردة والساخنة أو بالماء البارد لما له من فوائد جسدية ونفسية على الجسم، إذ إن ذلك يساعد على إزالة ألم العضلات مما يسهل عملية استشفاء (ارتياح) العضلات لذلك لا يجب تأخير الاستحمام لساعات حتى لا تتضرر العضلات، ويزيل التوتر والاكتئاب، كما يقي من مخاطر ارتفاع ضغط الدم ومنع اتساع الأوردة الدموية.

وقال في تصريحات لـ”المواطن“: إن الاستحمام بعد الرياضة يؤدي إلى زيادة إمدادات الجسم من مضادات الأكسدة القوية التي تسمى الجلوتاثيون والتي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي، وفي حال إهمال الاستحمام يوميًّا بعد الرياضة يمكن أن يصبح الشخص أكثر عرضة للأمراض المعدية والالتهابات البكتيرية عن طريق الفيروسات والبكتيريا المتراكمة على الجسم وخصوصًا في صالات الرياضة أثناء التمرين.

فوائد الاستحمام قبل النوم:

وكشفت الدراسات أن من فوائد الاستحمام قبل النوم تتمثل في أن الاستحمام ينظف الجسم من كافة الأوساخ التي تعرض لها، والتي بدورها تتكدس فوق الجلد، وتؤدي إلى إغلاق المسامات، كما تتسبب في نمو البثور والحبوب والندوب التي تترك بقعًا يصعب التخلص منها، كما أن الاستحمام يحقق حالة من الاسترخاء، ويخلص الجسم من التعب والتوتر والقلق، ويساعده على النوم الهادئ، ويزيل رائحة العرق الناتجة عن الأنشطة البدنية خلال، ويخلص الجسم من اضطرابات النوم أو الأرق.

كما بينت الدراسة أن الاستحمام يقي من الأمراض الفطريّة التي تصيب الجلد، والتي تنتج عن الميكروبات والجراثيم، مثل الإكزيما، والصدفيّة، والجرب، وكذلك التي تصيب فروة الرأس وتؤدي إلى تساقط الشعر، مثل الثعلبة.





جديد الأخبار
تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :