5 نواقل للأمراض تنتشر أكثر في المناطق الاستوائية.. تعرّف عليها
تأثير لدغات البعوض على الجهاز المناعي

5 نواقل للأمراض تنتشر أكثر في المناطق الاستوائية.. تعرّف عليها

الساعة 3:50 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
5 نواقل للأمراض تنتشر أكثر في المناطق الاستوائية.. تعرّف عليها
المواطن- محمد داوود- جدة

النواقل هي كائنات حية تنقل العوامل الممرضة والطفيليات من شخص (أو حيوان) مصاب إلى آخر، وتتسبب هذه النواقل في حدوث الأمراض وهي غالبًا ما توجد في المناطق الاستوائية التي تكثر فيها الحشرات والأماكن التي يصعب فيها الحصول على مياه شرب وأنظمة صرف صحي مأمونة.

5 نواقل معروفة

ويوضّح استشاري الصحة العامة الدكتور عبدالعزيز علوي، أن الأمراض المنتقلة عن طريق النواقل هي من الأمراض الأكثر خطورة والتي لا يمكن التنبؤ بها، كما أن الحماية منها والتحكم بها صعب للغاية بما أن العدوى قد تعود حتى بعد العلاج، ولأن الكائنات متأصلة في البيئة التي تنتشر فيها، وهناك (5) نواقل مشهورة وهي: البعوض، الذباب (ذبابة الرمل والذباب الأسود)، القراد، البق، القواقع الناقلة للطفيليات.

خطورتها على البشر

ولفت الدكتور علوي، في تصريحات لـ” المواطن” أن خطورة النواقل تكمن في قدرتها على نقل المرض على نطاق أوسع وأسرع من الأمراض الأخرى التي تحتاج إلى الاتصال بين إنسان وآخر لتنتقل، كما أن النواقل تقوم بنقل المرض من كائنات حية مختلفة (الفئران- الجرذان -القردة – الطيور – الكلاب) إلى الإنسان، وتسهل انتشار العديد من الكائنات الدقيقة المسببة لأمراض خطيرة، كما أن معالجة تلك الأمراض صعبة والحماية تتطلب التخلص من الناقل بشكل أساسي.

الوقاية من الإصابة

وحول الوقاية من أمراض النواقل أشار الدكتور علوي إلى ضرورة مكافحة الحشرات الناقلة وأماكن تواجد يرقاتها بالرش بالمبيدات المناسبة، وردم البرك والمستنقعات والتخلص من النفايات ومنع تكدسها وضرورة ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة وتغطية الساقين في الأماكن المنتشر بها الحشرات واستخدام الكريمات الطاردة لها، ووضع شبك ضيق الفتحات على الأبواب والنوافذ لمنع دخول الحشرات، واستخدام الناموسيات في حالة النوم خارج المنزل، وتغطية خزانات المياه بإحكام، كما يجب فحص أماكن النوم كالأسرّة وأغطية السرير والمراتب لتجنب وجود حشرات البق، المحافظة على النظافة الشخصية دائمًا واستعمال ماء نقي للشرب أو الاستحمام.

المناعة ولدغات البعوض

حذرت دراسة أمريكية من أن لدغات البعوض تؤثر على الجهاز المناعي للبشر، ما قد يؤدي إلى الإصابة بالتهابات مختلفة، وبالتالي إصابة الإنسان بأمراض خطيرة متنوعة.

وذكرت الدراسة، أن لُعاب البعوض حتى لو كان خاليًا من أي عوامل مُمرِضة، يحتوي على مئات البروتينات التي يؤدي تفاعلها مع جهاز المناعة لدى الإنسان إلى حدوث رد فعل مناعي سلبي يستمر مدة أسبوع، مشيرةً إلى أن 750 ألف شخص يموتون سنويًّا حول العالم بسبب الأمراض التي تنتقل عن طريق البعوض مثل الملاريا وحمى الضنك وحمى غرب النيل وفيروس زيكا وحمى شيكونجونيا”.





0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
جديد الأخبار
تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :