استشاري لـ”المواطن”: استخدام غسول الفم لتفادي كورونا مجرد تكهنات

استشاري لـ”المواطن”: استخدام غسول الفم لتفادي كورونا مجرد تكهنات

الساعة 3:50 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
استشاري لـ”المواطن”: استخدام غسول الفم لتفادي كورونا مجرد تكهنات
المواطن- محمد داوود- جدة

أكد استشاري طب الفم والأسنان الدكتور ياسر عبيد أنه لا يمكن الاعتماد نهائياً بأن غسول الفم قد يحمي الفرد من التعرض لفيروس كورونا، مرجحاً بأن هذه الدراسة مجرد توقعات إذ إن العالم يواجه فيروساً قوياً يجب أن تكون وسائل المواجهة له أقوى من الفيروس حتى يضعف ويصبح غير قادر على التواجد والانتشار.

غسول الفم يوميًا

وقال الدكتور عبيد لـ” المواطن”، تعليقاً على الدراسة الألمانية التي أوضحت إمكانية تعطيل فيروس (كورونا) المستجد باستخدام غسول الفم المتاح تجارياً بصورة يومية.

فوائد غسول الفم

وبين أن غسول الفم يعمل كمطهر حيوي يقضي على البكتيريا والفطريات الموجودة داخل الفم، وله فوائد عديدة لصحة الأسنان ومنها ” مطهر عام للفم، التخلص من رائحة الفم الكريهة، إزالة بقايا الطعام المعلقة بالأسنان، ينشط الأنسجة الحيوية الموجودة بالفم، يعالج التهابات وقرح الفم، يساهم في علاج التهابات اللثة، مفيد في حالات جفاف الفم، يقلل من خطر الإصابة بتسوس الأسنان”، فبجانب كل هذه الفوائد فإنه لا يمكن التأكيد على أنه يمكن الوقاية والحد من التعرض لفيروس كورونا.

٣ طرق وقائية

وأكد الدكتور عبيد، أن الوقاية من فيروس كورونا يكون فقط بثلاث طرق هي:

⁃ التطعيم ضد الفيروس المسبب لكورونا.

⁃ ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين.

⁃ عدم مخالطة المصابين وهذا الجانب مهم جداً، وتجنب حاملي العدوى وهذا الأمر يكون بحماية النفس بارتداء الكمامة الواقية.

تفاصيل الدراسة الألمانية

كشفت دراسة طبية أجراها فريق من العلماء الألمان، إمكانية تعطيل فيروس (كورونا) المستجد باستخدام غسول الفم المتاح تجارياً بصورة يومية.

ووفقاً للدراسة المنشورة في مجلة “الأمراض المعدية”، أوضح الباحثون أن استخدام غسول الفم فعال ضد فيروس كورونا، ويمكن أن يساعد في تقليل الحمل الفيروسي، وربما خطر انتقال فيروس كورونا على المدى القصير.

وبحسب الدكتور تبى مايستر، أستاذ الفيروسات في جامعة (بوخوم) بألمانيا: “إن استخدام غسول الفم في عملية الغرغرة بصورة يومية، يمكن أن يقلل من الحمل الفيروسي على المدى القصير؛ حيث تأتي أكبر احتمالية للعدوى وبالتحديد في تجويف الفم والحلق”.

وأكد الباحثون أن غسول الفم يمكن أن يقلل من الحمل الفيروسي على المدى القصير؛ حيث تأتي أكبر احتمالية للعدوى.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :