الصين وروسيا تتخليان عن الدولار لتأسيس تحالف جديد
انخفضت حصته في التجارة بينهما إلى 46%

الصين وروسيا تتخليان عن الدولار لتأسيس تحالف جديد

الساعة 2:32 مساءً
- ‎فياقتصاد, العالم, حصاد اليوم
0
طباعة
الصين وروسيا تتخليان عن الدولار لتأسيس تحالف جديد
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

تشترك روسيا والصين في رغبتهما في الحد من اعتمادهما على الدولار، وهو تطور يقول بعض الخبراء إنه قد يؤدي إلى تحالف مالي جديد بينهما.

وفي الربع الأول من عام 2020، انخفضت حصة الدولار في التجارة بين روسيا والصين إلى أقل من 50% لأول مرة على الإطلاق، وفقًا للبيانات الأخيرة الصادرة عن البنك المركزي الروسي ودائرة الجمارك الفيدرالية.

واستخدم الدولار في 46% فقط بين تجارة البلدين، وفي الوقت نفسه، شكل اليورو أعلى مستوى له على الإطلاق بنسبة 30% بينما شكلت عملاتها الوطنية 24%، وهو ارتفاع جديد أيضًا.

الصين وروسيا تتخليان عن الدولار لتأسيس تحالف جديد

وخفضت روسيا والصين بشكل كبير استخدامهما للدولار في التجارة الثنائية على مدى السنوات العديدة الماضية، فبالنظر إلى عام 2015 نجد أنه تم إجراء ما يقرب من 90% من المعاملات الثنائية بالدولار، وبعد اندلاع الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والضغط المنسق من قبل كل من موسكو وبكين للابتعاد عن الدولار انخفض الرقم إلى 51% بحلول عام 2019.

وصرح أليكسي ماسلوف، مدير معهد دراسات الشرق الأقصى في الأكاديمية الروسية للعلوم، لمجلة نيكاي آسيان ريفيو أن إزالة الدولرة بين روسيا والصين يشير إلى اقترابها من تأسيس تحالف فعلي.

وبحسب صحيفة فايننشال تايمز فإن التعاون بين روسيا والصين في المجال المالي يخبرنا أنهما قد توصلتا أخيرًا إلى معايير لتحالف جديد مع بعضهما البعض، ويتوقع الكثير أن يكون هذا تحالفًا عسكريًا أو تحالفًا تجاريًا لكن التحالف الآن يتحرك أكثر في الاتجاه المصرفي والمالي، وهذا ما يمكن أن يضمن استقلال كلا البلدين.

الصين وروسيا تتخليان عن الدولار لتأسيس تحالف جديد

وتابعت: لقد كان إلغاء الدولرة أولوية بالنسبة لروسيا والصين منذ عام 2014، عندما بدآ توسيع التعاون الاقتصادي بعد انفصال موسكو عن الغرب بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم، وأصبح استبدال الدولار في التسويات التجارية ضرورة لتفادي العقوبات الأمريكية ضد روسيا.

وقال ماسلوف: تتمتع روسيا بموقف أكثر حسمًا تجاه الولايات المتحدة مما تفعله الصين، فـ روسيا معتادة على القتال ولا تجري مفاوضات، ولذلك تدعم بكين في المجال المالي.

 

العثور على سفينة ميرشانت رويال الحاملة لكنز بـ 1.4 مليار دولار 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :