“عبدالله الطبية” بمكة تتوسع في استخدام التقنيات السحابية

“عبدالله الطبية” بمكة تتوسع في استخدام التقنيات السحابية

الساعة 3:24 مساءً
- ‎فيالمواطن - مكة, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
“عبدالله الطبية” بمكة تتوسع في استخدام التقنيات السحابية
المواطن- محمد الغبيشي- مكة المكرمة

استعانت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة منذ بدء أزمة فيروس كورونا الجديد (COVID-19) في مارس الماضي بإحدى المنصات العالمية المبتكرة القائمة على تقنية الخدمات السحابية، وهو ما أهلها للتغلب على تداعيات الجائحة، والاستمرار في تقديم خدماتها الطبية عن بُعد.

تطبيق Avaya Spaces في مدينة عبدالله الطبية

وأشار المدير التنفيذي لتقنية المعلومات بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، المهندس محسن باعبدالله إلى أن تطبيق Avaya Spaces أسهم في تسهيل عمل اللجان التوجيهية المختصة في تفعيل الإجراءات الوقائية؛ للحد من انتشار الفيروس، وتسهيل واستدامة التواصل الداخلي النوعي بين الأخصائيين والاستشاريين الطبيين؛ لتبادل المشورة الصحية، وتشخيص الحالات الطبية لقطاع عريض من المستفيدين سواء من المواطنين أو المقيمين.
وذكر باعبدالله أن التطبيق أسهم في بناء بيئة عمل سريعة التكيف؛ للتغلب على المتغيرات المتسارعة الناجمة عن الجائجة، من خلال توفير أساليب بديلة وفعالة للموظفين، والذين يصل عددهم لـ 3,500 موظف؛ لتمكينهم من الاستمرار بالعمل، وتلبية احتياجات مختلف القطاعات المعنية داخل المدينة.

عقد الاجتماعات الافتراضية

وأضاف أن ” التطبيق سهّل من عقد الاجتماعات الافتراضية، وعزز التعاون الطبي الجماعي، وسمح لفرق الأعمال بإنشاء مساحات عمل تمكّنهم من إرسال الرسائل، ومشاركة المحتوى، وإدارة المهام الطبية بسلاسة عالية؛ وذلك حرصاً على سلامة الموظفين من الإصابة بعدوى الفيروس”، موضحًا أنه مكَّن الفريق الطبي من تسيير خدماته الطبية بمرونة نوعية ودون توقف.

ومن جهته أشار زهير دياب، المدير العام  لشركة آڤايا في السعودية، إلى “العلاقة الوطيدة والطويلة” التي تربطهم بمدينة الملك عبدالله الطبية والتي بدأت منذ عشر سنوات، مبينًا أن مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة تعد من أكبر وأكثر المدن الطبية تقدمًا على مستوى السعودية، مشددًا على الأدوار التي تؤديها التكنولوجيا الذكية في عموم القطاعات، والقطاع الطبي على وجه الخصوص.

ويُسهم التطبيق في نشر وتنظيم الملفات والمهام، ويتميز بخاصية تخزين بيانات غير محدود، وتمكين العمل الجماعي، مع إمكانية الدمج مع تطبيقات الأعمال المختلفة، والتحكم في الوصول إلى الموارد، وقد صُمّم بمميزات مبتكرة، كالتواصل الفعَّال الرقمي السهل الصوتي والمرئي عالي الدقة، ومشاركة الملفات والعروض التقديمية، وتفعيل مجموعات العمل الافتراضية، فضلاً عن إتاحته عبر كافة الأجهزة والهواتف الذكية.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :