قصة طبيب أصبح مليارديرًا لمدة ربع ساعة
البنك سحب المبلغ دون إخطار صاحب الحساب

قصة طبيب أصبح مليارديرًا لمدة ربع ساعة

الساعة 12:03 صباحًا
- ‎فيحصاد اليوم, غرائب
0
طباعة
قصة طبيب أصبح مليارديرًا لمدة ربع ساعة
المواطن- محمد داوود- جدة

بعد أيام من فضيحة تحويل مجموعة سيتي غروب الأمريكية 900 مليون دولار بالخطأ لدائني إحدى شركات التجميل، فوجئ الطبيب النفسي بليز أغيري، أحد عملاء بنك أوف أمريكا بولاية ماساتشوستس بإخطار على هاتفه بإيداع 2.45 مليار دولار في حسابه البنكي، فظن أنه دخل قائمة المليارديرات، إلا أن ذلك لم يستمر سوى 15 دقيقة، إذ سحب البنك المبلغ دون إخطار صاحب الحساب.

ووفق وكالة بلومبيرغ (السبت)، اتصل أغيري بالبنك للاستفسار، ليأتيه الرد: “لم يدخل المبلغ حسابك، فما حدث ليس إلا خطأ تقنيًّا في التطبيق”.

وكتب أغيري على حسابه في “تويتر”: “ثروتي الجنونية لم تستمر سوى ربع ساعة”.

فرحة لم تدم:

وحول الحادثة يقول استشاري الطب النفسي الدكتور محمد السليماني لـ”المواطن“، مثل هذه القصص تحدث كثيرًا في العالم، وكم من الحالات بالفعل استفادت من أخطاء البنوك من خلال تحويل المبلغ فورًا لحساب أخر وعند استدعاء البنك يتم الوصول إلى صيغة يتفق فيها الطرفان بإعادة المبلغ بالتقسيط للبنك، بينما في الاتجاه الأخر يدرك البنك الخطأ فورًا ويقول بسحب المبلغ في حينه، وحينها تطبق المقولة على صاحب الحساب “فرحة لم تدم”.

المال سر السعادة:

ويؤكد الدكتور السليماني، أن المال سر سعادة البشر، ويلاحظ ذلك عند إيداع الراتب إذ يغمر السعادة في النفس، وهذا هو الحال عند وصول مبلغ بالخطأ في الحساب، فإما أن يفرح الشخص ويسحبه، وإما أن يهاتف البنك ويشعرهم بالخطأ، فخلاصة القول: إن النفس البشرية تركيبات إنسانية مختلفة تحكمها السلوكيات الإيجابية والسلبية.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :