كيف يمكن لـ إعصار لورا أن يؤثر على أسعار النفط والأسهم؟
اشتدت قوته لتصل إلى سرعة 150 ميلاً في الساعة

كيف يمكن لـ إعصار لورا أن يؤثر على أسعار النفط والأسهم؟

الساعة 11:48 صباحًا
- ‎فياقتصاد, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
كيف يمكن لـ إعصار لورا أن يؤثر على أسعار النفط والأسهم؟
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

يقترب إعصار لورا من ساحل تكساس-لويزيانا، وهو يشكل تهديدًا جسيمًا لأولئك الذين يعيشون في هذه المناطق، حيث اشتدت قوته مع رياح كارثية تبلغ سرعتها 150 ميلاً في الساعة، وصُنف على أنه إعصار خطير للغاية من الفئة الرابعة، بحسب المركز الوطني للأعاصير.

ويتساءل الكثير من الناس كيف سيؤثر ذلك الإعصار على الاستثمارات، خاصةً أن هذه المنطقة هي أهم مواقع النفط والبترول في الولايات المتحدة.

وأبرزت مجلة فوربس للأعمال كيف سيؤثر إعصار لورا على الأسواق وأسعار النفط.

كيف يمكن لـ إعصار لورا أن يؤثر على أسعار النفط والأسهم؟

تعطل إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي

  •  تم إيقاف نحو 1.6 مليون برميل يوميًا من إنتاج النفط الخام البحري، وإجلاء طواقم المنصات في خليج المكسيك، ويمثل هذا نحو 84 % من إنتاج النفط الخام البحري الأمريكي في خليج المكسيك.
  • بالإضافة إلى ذلك، أوقف المنتجون نحو 1.65 مليار قدم مكعب يوميًا من إنتاج الغاز الطبيعي في ذات المنطقة.
  • وفي حين أن المنصات البحرية قوية ومصممة لمقاومة هذه العواصف، فإن خطر تضررها قائم، وحتى إذا لم تتضرر فلا يمكن إعادة تشغيل الإنتاج حتى عودة الأفراد.
  • وفي الوقت الحالي، يتحرك سعر خام غرب تكساس الوسيط بصعوبة حيث ينتظر التجار رؤية تأثير إعصار لورا الذي ضرب البلاد في وقت حساس من تفشي فيروس كورونا وتداعيات ذلك على أسعار النفط، بالإضافة إلى المظاهرات العرقية والاتفاقيات السياسية والاضطرابات المدنية.

وقال تقرير فوربس: ومن جهة أخرى، فإن هناك الكثير من النفط الخام في المخزون لتعويض الإنتاج المفقود، ومن المرجح أن تكون اضطرابات الإنتاج قصيرة المدى.

  • أغلق 15% من طاقة التكرير الأمريكية ما يعادل 2.2 مليون برميل يوميًا استعدادًا للإعصار، كما أن أكبر شركة تكرير في البلاد هي موتيفا، المملوكة لشركة أرامكو السعودية، وتقع في بورت آرثر، تكساس بالقرب من مركز الإعصار، وهذه المنطقة مليئة بمصافي النفط وتمثل نحو ⅓ إجمالي طاقة التكرير الأمريكية وخطوط الأنابيب لتغذية المصافي وإرسال البنزين إلى البلاد.
  • كلما طالت مدة بقاء المصافي في حالة انخفاض، ارتفعت أسعار الغاز، على سبيل المثال، في عام 2017 تسبب إعصار هارفي في فيضانات في موتيفا ومنشآت أخرى في المنطقة، مما أدى إلى تعطيل إمدادات الغاز.

ومن ناحية أخرى، فإن تخزين البنزين مرتفع جدًا في الوقت الحالي بحيث يمكن أن يخفف من أي اضطراب، فالمخزون أعلى بمقدار 5% من متوسط ​​الخمس سنوات الماضية.

  • يتوقع المحللون الذين يتابعون اتجاهات أسعار البنزين، أن متوسط ​​سعر البنزين على المستوى الأمريكي يمكن أن يرتفع بمقدار 5-10 سنتات للغالون، وسيشهد الجنوب الشرقي أعلى ارتفاع في الأسعار، وكل هذا توقف على شدة الضرر الذي تسببه العاصفة.

كيف يمكن لـ إعصار لورا أن يؤثر على أسعار النفط والأسهم؟

تأثير إعصار لورا على سوق الأسهم

وقال تقرير فوربس: عادة، يمكن أن تكون هذه الأعاصير في خليج المكسيك أخبارًا جيدة لأسعار أسهم النفط، فحتى إذا تعطلت بعض قدرات إنتاج الشركات، فإن ارتفاع أسعار السلع الأساسية يعد بشكل عام علامة جيدة على أسهم شركة النفط. وتابع: شهدت أسهم إيكسون موبيل وشيفرون وبريتش بتروليوم انخفاضًا طفيفًا اليوم، ومع ذلك، إذا ارتفع سعر النفط نتيجة الاضطرابات، فسيكون ذلك أخبار جيدة في صناعة النفط بشكل عام.

 

فيديو.. لحظة انهيار سور المكسيك بسبب إعصار هانا 


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :