هل الرمد الربيعي يضعف النظر؟ استشاري يجيب

هل الرمد الربيعي يضعف النظر؟ استشاري يجيب

الساعة 7:51 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
0
طباعة
هل الرمد الربيعي يضعف النظر؟ استشاري يجيب
المواطن- محمد داوود- جدة

أكد استشاري طب وجراحة العيون الدكتور ماجد فهد، أن الرمد الربيعي يعتبر من أمراض الحساسية التي تصيب ملتحمة العين، وهذا الرمد اشتهر حدوثه مع انتشار حبوب اللقاح التي تسبب هذا النوع من الحساسية، وإن كانت أشعة الشمس تصعّد من هذه المشكلة.

وأكد أن هذا المرض غير مُعدٍ، ويصيب العينين معًا بحكة شديدة مع خروج إفرازات مائية، وقد تصبح هذه الإفرازات لزجة أو مخاطية في بعض الحالات، كما أن المريض لا يستطيع رؤية أشعة الشمس والضوء، نتيجة عدم القدرة على فتح العينين في الضوء المباشر.

أعراض الرمد الربيعي

وقال في تصريحات لـ”المواطن “، إن حدوث الرمد الربيعي يسبب هبوط الأجفان العلوية والإحساس بجسم غريب في العين، مع زيادة إفراز الدموع، واحمرار في العينين، ويكون التشخيص بأخذ مسحة من الملتحمة لفحصها في المختبر حتى يتمكن من تمييز الحالة من بعض الأمراض الأخرى التي تشبهها في الأعراض مثل التراخوما والتهابات الملتحمة الأخرى.

تورم في الجفون

ولفت إلى أن الرمد الربيعي ليس له أية مضاعفات على قوة الإبصار، ولا أية خطورة على العين، على عكس الرمد الصديدي الذي يزداد في الربيع والصيف، وهو من الأمراض الخطرة التي تصيب العين إذا لم تعالج جيدًا، ويحدث بسبب انتشار الأتربة والذباب الذي ينقل الميكروب المسبب لهذا المرض وهو ميكروب قوي، وتمتد الإصابة بهذا المرض لحدوث تورم في الجفون واحمرار شديد في الملتحمة، والعلاج يتم بغسل العين بالماء الجاري مع استخدام المضادات الحيوية موضعية كانت أم عن طريق الفم.

استخدام القطرات والمراهم

وأكد الدكتور فهد أن نسبة المرضى الذين يعانون تقرحات القرنية الجرثومية ترتفع في فصل الصيف، وذلك لعوامل عدة منها أن أكثرهم من كبار السن ولديهم التهابات ومشكلات مزمنة في الجفون مع جفاف ونقص في الدموع، ويؤدي الطقس أحيانًا إلى تكون بقع جافة على سطح القرنية ومن ثم حدوث خدوش تلتهب وتتقرح، ولذا ينصح مثل هؤلاء المرضى باستخدام القطرات والمراهم المرطبة بشكل مكثف مع استشارة طبيب قبل السفر بالصيف، أو عند الإحساس بأية التهابات أو احمرار في العينين.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :