6 أسباب مجهولة للإصابة بالبواسير

6 أسباب مجهولة للإصابة بالبواسير

الساعة 1:06 صباحًا
- ‎فيصحة وطب‎, حصاد اليوم
0
طباعة
6 أسباب مجهولة للإصابة بالبواسير
المواطن - متابعة

تعد مشكلة البواسير الشرجية إحدى أكثر المشاكل الصحية التي تقض مضجع الكثيرين في وقتنا الحالي، ويعتبر النظام الغذائي غير الصحي أحد أهم العوامل التي تتسبب بالإصابة بالبواسير. إلا أن العديد من العادات الحياتية الأخرى قد تؤدي إلى الإصابة بالبواسير دون أن نعرف.

فيما يلي مجموعة من الأسباب المجهولة التي قد تتسبب بالإصابة بالبواسير، وفق موقع “إم إس إن” الإلكتروني:

رفع الأشياء الثقيلة:

يؤدي رفع الأشياء الثقيلة إلى ضغط على منطقة المستقيم، وتضخم الأوردة، وتسمى هذه الحالة الضفيرة الباسورية. يقول دارين برينر، الأستاذ المساعد في كلية الطب في جامعة نورث وسترن بفينبرغ والمتخصص في الجهاز الهضمي في مجموعة نورث وسترن الطبية في شيكاغو: “لسوء الحظ، لا توجد طريقة مؤكدة لتفادي ذلك تمامًا. حاول أن ترفع الأشياء الثقيلة بشكل صحيح، بالاستناد على ركبتيك وليس ظهرك، وطلب المساعدة من الآخرين لتخفيف الحمل”.

الأوزان الثقيلة:

يساهم رفع الأوزان الثقيلة في صالة الألعاب الرياضية في الإصابة بالبواسير الشرجية مثل الأشياء الثقيلة. لذلك ينصح بتجنب رفع الأوزان.

الجلوس المطول في المرحاض:

الجلوس المطول على حوض المرحاض أحد أكثر العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، إذ أن تضغط الجاذبية على الأوردة الشرجية. يقول الدكتور برينر: “خذ كل الوقت الذي تحتاجه في المرحاض، ولكن لا تجلس مدة إضافية، بعد الانتهاء بسبب انشغالك بالتفكير في أمر ما، أو العمل على هاتفك”. وينصح برينز بتفادي الهاتف أو الصحيفة في الحمام.

مشاكل الإمساك:

قد يتسبب الإمساك في الإصابة بالبواسير الشرجية؛ لأن البراز المتكتل والصلب يساهم في تمدد الوسائد الشرجية التي تدعم الأوردة، ما يؤدي إلى توسع الأوردة وتشكل البواسير.

وينصح الدكتور برينر بالرياضة وتناول ما يكفي من الألياف وشرب كمية كافية من الماء لتجنب الإمساك.

الإصابة بالإسهال:

يعد الإسهال من أكثر أسباب البواسير شيوعًا؛ إذ إن التبرز عدة مرات في اليوم يعني قضاء المزيد من الوقت في المرحاض، ما يسبب الإجهاد والضغط على الأوردة الشرجية، وتضخمها ثم تشكل البواسير.

الحمل:

يقول الدكتور برينر: “يؤدي الحمل إلى الإجهاد، الذي يُعتقد أنه ناتج عن زيادة الضغط داخل البطن من توسع الرحم والجنين”. ووجدت مراجعة للدراسات، نُشرت في 2014 في المجلة الدولية لأمراض النساء والتوليد، أن ما يقرب من 41% من الحوامل يُصبن بالبواسير. ويكون هذا الأمر شائعًا بشكل خاص خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وبعد شهر واحد من الولادة. يمكن أن تساعد العلاجات التقليدية مثل تناول المزيد من الألياف، والحفاظ على رطوبة الجسم، وتناول الملينات، في التخلص من البواسير.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :