المصمك حصن تاريخي يُسطر قصة توحيد المملكة

المواطن- محمد داوود- جدة
المصمك

يعد قصر المصمك الذي يقع في قلب العاصمة الرياض هو حصن رائع يعود بناؤه إلى تاريخ تأسيس هذه البلاد، إذ استعاد الملك المؤسس رحمه الله عبدالعزيز بن سعود -طيّب الله ثراه- هذا الحصن في عام 1902م، ويقف اليوم شامخًا كدليل على شجاعته التي أدّت إلى إعادة توحيد المملكة.

أهم مكان تاريخي

ويقول الباحث العلمي محمد فلمبان لـ”المواطن”: يقع قصر المصمك في القسم الشرقي من مدينة الرياض، ويعتبر أحد أهم الأماكن التاريخية في المملكة، حيث كان قد اتّخذه الملك عبدالعزيز آل سعود بعد أن تم توحيد المملكة، وبعد ذلك أصبح مكانًا أو مخزنًا للذخيرة، وحتى تمّ تحويله إلى مكان تاريخي في المملكة.

في قلب الرياض

ويضيف أن الرواية التاريخية تشير إلى أن تاريخ بناء المصمك يعود إلى عهد الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود، والذي بدأ بناءه في عام 1282هـ، داخل قصر كبير في قلب الرياض، وكان هذا الحصن جزءًا من هذا القصر، وبعد أن استعاد الملك عبدالعزيز حصن المصمك عام 1319هـ، استُخدم كمخزن للذخيرة والأسلحة لمدة عامين، ثم تغييره إلى سجن حتى تم تحويله إلى معلم تراثي يروي قصة توحيد المملكة وتأسيسها على يد الملك عبدالعزيز.

مميزات اكسبته الشهرة

ولفت إلى أن قصر المصمك عرف أيضًا باسم قصر المسمك وذلك نسبة إلى سمك جدرانه وبنائه وكذلك أعمدته، أو كما يقال إن الاسم يعني البناء المرتفع، واكتسب القصر شهرته الواسعة من الأحداث التاريخية التي شهدها، ولكن يضاف إليها بعض المميزات التي اكتسبها وساعدت على شهرته.

مكونات قصر المصمك

وحول مكونات القصر اختتم فلمبان قائلًا: يتكون القصر من عدة مكونات وهي:

⁃ بوابة قصر المصمّك: توجد البوابة غرب القصر بارتفاع 3.60 م وبعرض 2.65 م، وبسمك 10 سنتيمترات، مصنوعة من جذوع الأثل والنخيل.

⁃ مسجد إذ يوجد في القصر مسجد شمال البوابة، ويحتوي على عدة أعمدة وأرفف للمصاحف، بالإضافة لوجود محراب وجدران وفتحات للتهوية.

⁃ الديوانية وهو عبارة عن غرفة مستطيلة تقع مقابل البوابة، ويوجد بها ” وجار” مثل الوجار التقليدي في مدينة نجد، وكذلك فتحات للتهوية وإنارة.

⁃ البئر ويقع في الشمال الشرقي من القصر بئرًا للمياه، يتمّ سحب الماء منه بواسطة المحالة المركبة عليه من الأعلى، ويتم إخراج الماء بالدلو.

⁃ أبراج المراقبة ويقع في كلّ زاوية من زوايا القصر الأربعة برجًا على شكل أسطواني وبارتفاع (18) مترًا وبعرض (1.25) مترًا، يتم الصعود إليه من خلال درج داخله وسلالم خشبية.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=3050642