النمر يحذر من التعامل مع المستشفيات الخاصة ذات العمر القصير
أكد أن العلاج بها رمي للتهلكة !

النمر يحذر من التعامل مع المستشفيات الخاصة ذات العمر القصير

الساعة 10:12 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
النمر يحذر من التعامل مع المستشفيات الخاصة ذات العمر القصير
المواطن - الرياض

حذر الدكتور خالد النمر استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين من التعامل مع المستشفيات الخاصة التي تطالب الأطباء العاملين بها بدخل معين ، معتبرا أن المرضى المتعاملين مع هذه النوعية يعرضون أنفسهم للخطر.

وقال الدكتور النمر في تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”:” إذا تأكدّت أنّ هناك مستشفى خاص يطلبُ من الطبيب الوصول لِدَخْلٍ معين وإلا فلن يُجدّد عَقْدَه، فلا تتعالج فيه أبداً..لأنك مترمي بنفسك الى التهلكة”.

لن تعيش طويلا

وكشف الدكتور النمر عن أن مثل هذه المستشفيات لن تستطيع الاستمرار كثيرا ، مؤكدا أنه إذا كان هناك مستشفيات خاصة تعتمد هذه الطريقة فهي لن تعيش طويلاً.. لأن كلا طرفي العلاقة المرضى وشركات التأمين سيكتشفون تلاعبهم في الأسعار أو عدد العمليات وسيبتعدون عن تلك المستشفيات فمقدمي الخدمة كُثُر والسوق الآن أصبح تنافسياً والبقاء سيكون لمن يفهم تلك المعادلة.

بعض المستشفيات الخاصة تسئ للنظام الصحي

وفي تعليق على تغريدة الدكتور النمر سرد الكثير من المتابعين التجارب المريرة التي مروا بها خلال تعاطيهم مع مثل هذه المستشفيات وكيف أنها أساءت للتأمين الصحي حيث قال المغرد “Wweww88″ :” التأمين أساء للنظام الصحي.. أول سؤال هل عندك تأمين؟.. والسؤال الثاني هل يغطي؟.. وبعدها تحدد طريقة العلاج حسب تغطية التأمين وحسب الفئة ذهبية أو ماسية او VIP”.

وقال المغرد “Aʙᴏ AʟWᴀʟᴇᴇᴅ” :” أكثر ٩٠٪ من المستشفيات الكبيرة تفعل هذا .. هذا غير الفحوصات اللي ما لها داعي وشركات الأدوية حتى المندوبين صاروا يزاحمون على العيادات.. وشركات الأدوية أعتقد تعرف تسويقهم وعمولاتهم”.

من جانبه لفت المغرد “أبو فهد” إلى مسألتين آخريين أولهما إصرار الأطباء في هذه المستشفيات على عمل تكرار الفحوصات في فترة زمنية متقاربة وتعمدهم وصف الكثير من الأدوية التي ربما لا يحتاج المريض إلى أغلبها فقال :” طيب وإذا كان الدكتور يعملك فحوصات رغم عملها من وقت قريب ويصر عليها وبعد ذلك يصرف لك أدويه تكفي للحي إللي ساكن فيه”.

 

 


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :