اليوم الوطني الـ90 مناسبة محفورة في الذاكرة والوجدان

اليوم الوطني الـ90 مناسبة محفورة في الذاكرة والوجدان

الساعة 11:48 صباحًا
- ‎فياليوم الوطني, حصاد اليوم
0
طباعة
اليوم الوطني الـ90 مناسبة محفورة في الذاكرة والوجدان
بقلم: علي شيبان مرير

تعيش بلاد الحرمين الشريفين ومهبط الوحي في 23 سبتمبر من كل عام يومًا مميزًا إذا تم توحيدها على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه.

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة مميزة ومحفورة في الذاكرة والوجدان هذا اليوم الذي حقق فيه التكامل والوحدة وهذا اليوم فيه تذكير للأجيال الجديدة بكافة الإنجازات التي عاشتها المملكة العربية السعودية منذ أكثر من 90 عامًا، هذا اليوم تعانق فيه بلادي ووطني الغالي عنان السماء وتحتضن السحاب فخرًا وعزًا.

لقد حاولت أن أذكر إنجازات بلادي فعجز قلمي عن كتاباتها من مدارس وجامعات ومستشفيات والعناية بالحرمين الشرفيين وغيرها من متطلبات الحياة بل وصلت إلى العالم العربي والإسلامي والعالم الخارجي من مساعدات وتبرعات إلى جميع أقطار وبقاع العالم.

وهنا أقف رافعًا رأسي بكل شموخ وفخر بأنني سعودي وأعيش على تراب هذا الوطن الغالي والذي لو قدمت له أغلى ما أملك لن أوفي هذا الوطن المعطاء فدمت يا وطني متفردًا بالحب متميزًا بالأمن والأمان والرخاء والازدهار والاستقرار شامخًا بالمجد والعزة دمت يا وطني للمجد والعليا نرفع بهمته راياتك الخضراء وستبقي منارة الحق.

يأتي عام ويمضي عام وكل عام ووطني بألف خير ومن ازدهار إلي ازدهار ومن تطور إلي تطور دمت بخير يا وطني وحبًا وعشقًا للأبد أحبك يا وطني وارتوى بمائك وأتنفس هواءك وأتغزل بسمائك وأشقى بعدك وأموت فداء لك.

وختامًا أتقدم بأسماء آيات التهاني والتبريكات للمملكة وعلي رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان وإلى الأسرة المالكة والشعب السعودي في كل مكان بمناسبة ذكرى اليوم الوطني 90 وإلى جنودنا البواسل في الحد الجنوبي، سائلًا الله أن يحفظ المملكة العربية السعودية، داعيًا الله تعالى أن يحفظ قادتنا ويديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار وأن تتواصل إنجازاتها وانتصاراتها على الأعداء. كل عام والسعودية بألف خير وسعادة وفرح.

 

*مراسل المواطن


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :