بالشهادتين والسيف العدل.. قصة العَلَم السعودي الذي لا يُنكس
يعبر عن حب الوطن والولاء له ولقيادته

بالشهادتين والسيف العدل.. قصة العَلَم السعودي الذي لا يُنكس

الساعة 10:22 صباحًا
- ‎فياليوم الوطني, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
بالشهادتين والسيف العدل.. قصة العَلَم السعودي الذي لا يُنكس
المواطن - محمد داوود - جدة

للعلم السعودي قصة تاريخية، إذ يتصدر جميع المناسبات الوطنية ومظاهر الاحتفاء باليوم الوطني كل عام، كما يُرسم على وجوه الصغار والكبار للتعبير عن حب الوطن، والولاء له ولقيادته.

تصميم وهلال أبيض

ويقول أخصائي المعلومات أشرف شيخ، إن للعلم السعودي وفقاً للمراجع التاريخية (٦) مراحل ولكل مرحلة تصميم فني مختلف، وفقًا للأحداث السياسية التي صاحبت كل مرحلة، فالمرحلة الأولى بدأت بتصميم أخضر وهلال أبيض وسطه، وكان يرفرف منذ الدولة السعودية الأولى، وكانت تسمى فيه إمارة الدرعية بين 1750 و1818م.

المملكة

ومع بداية رحلة الملك الموحد عبد العزيز بن عبد الرحمن لنجد، والسيطرة عليها، اعتمد العَلَم السعودي، وأزال الهلال، واستبدله بكلمة “لا إله إلا الله” على عَلَم أخضر كامل، وكتابة الشهادة بالخط الأبيض، مع وجود مساحة بيضاء على يسار العَلَم، وهو ما يعرف بعلم إمارة نجد منذ دخول الرياض عام 1902 حتى 1921م ، وخلال رحلة الملك عبدالعزيز، وضم العديد من المناطق، التي أصبحت تعرف بمملكة نجد منذ عام 1921 حتى 1926م، تم تغيير العَلَم، وأصبحت كلمة “لا إله إلا الله” كبيرة على المساحة الخضراء، وأصبح الجزء الأبيض الطولي يمين العلم، كما أُضيف السيف الأبيض أسفل كلمة التوحيد.

اللونان الأخضر والأبيض

وأضاف أنه تم في المرحلة الرابعة للعلم السعودي إزالة السيف، وأصبحت الراية الخضراء محاطة بلون أبيض، تتوسطها كلمة التوحيد باللون الأبيض، ورُفعت هذه الراية منذ عام 1926 حتى 1932م تحت اسم مملكة نجد والحجاز.

السيف وكلمة التوحيد

ولفت إلى أن المرحلة الخامسة والمهمة في تاريخ العلم السعودي بدأت منذ إعلان تأسيس المملكة العربية السعودية في عام 1932م ، إذ أصبح العلم أخضر بالكامل، وكُتبت عليه كلمة التوحيد بشكل كامل باللون الأبيض، وأسفل كلمة التوحيد السيف الأبيض، ويكون السيف مع بداية كلمة التوحيد.

المرحلة السادسة والأخيرة

وألمح شيخ إلى أن المرحلة السادسة والأخيرة للعلم السعودي كانت في عهد الملك فيصل عام 1973 على يد حافظ وهبة، الذي صممه من قبل، وأدخل عليه بعض التعديلات البسيطة في مقاسات العلم، وكلمة التوحيد، كما غيّر بداية ونهاية السيف الأبيض، وأصبح المقبض أسفل بداية كلمة التوحيد، وينتهي بنهايتها نحو السارية كناية عن انتهاء القتال، وأصبح رمزًا للقوة والمنعة ، وصُمم العلم على شكل مستطيل، عرضه يساوي ثُلثي طوله، وأرضيته خضراء، تتوسطه عبارة “لا إله إلا الله محمد رسول الله” بخط الثلث، وتحتها سيف عربي، تتجه قبضته نحو سارية العلم.

لا يُنكس نهائياً

وخلص شيخ إلى القول إن العلم السعودي يمتاز عن باقي أعلام دول العالم بعدم التنكيس في المناسبات الحزينة أو سواها، أيضًا لا ينحني لكبار الضيوف عند استعراض حرس الشرف ، كما هو معروف في كثير من الدول نظرًا لوجود الشهادتين.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :