بعد تحذير الصحة .. تعرّف على الفرق بين الاكتئاب والقلق

بعد تحذير الصحة .. تعرّف على الفرق بين الاكتئاب والقلق

الساعة 12:20 صباحًا
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
بعد تحذير الصحة .. تعرّف على الفرق بين الاكتئاب والقلق
المواطن- محمد داوود- جدة

في وقت حذرت وزارة الصحة، من خطورة القلق والاكتئاب على الصحة وإضعاف المناعة في الجسم بسبب زيادة مستوى الكورتيزول بالدم، أوضح استشاري الطب النفسي الدكتور أبو بكر باناعمة لـ”المواطن”، أن هناك فرقًا بين القلق والاكتئاب، فالقلق هو حالة نفسية فسيولوجية تنتاب الكثيرين نتيجة ظروف معينة وضغوط يومية تؤثر على الحالة النفسية لديهم مما يشعرهم بالقلق والتوتر، وهذا الأمر يتسبب في الكثير من السلبيات التي تسيطر على تفكير الإنسان مما يجعل القلق يؤثر على الحالة الصحية ويظهر هذا من خلال أعراض متعددة إلى جانب أنه يؤثر على الحياة اليومية بشكل سلبي.

شعور متواصل بالحزن:

ويتابع الدكتور باناعمة: أما الاكتئاب فهو اضطراب المزاج الذي يسبب شعورًا متواصلًا بالحزن، وفقدان المتعة، والاهتمام بالأمور المعتادة، ونقص التركيز، ويؤثر المرض في المشاعر، والتفكير، والتصرفات، مما يسبب كثيرًا من المشكلات العاطفية والجسدية، والتي بدورها تؤثر في أداء الأنشطة اليومية، وقد يسبب الشعور باليأس من الحياة، والتفكير في اتخاذ قرارات لا يحمد عقباها.

أعراض القلق والاكتئاب:

ويلفت باناعمة إلى أن القلق قد يظهر من خلال مجموعة أعراض جسمانية منها الشعور بالضعف العام والتعب طوال اليوم، العصبية الزائدة والشعور الدائم بالتوتر، زيادة معدل ضربات القلب، زيادة نسبة التنفس أو ما يسمى بفرط التهوية، الإصابة بالتعرق، اضطرابات النوم وعدم النوم ليلا بالشكل الجيد، الشعور بالتشاؤم بشكل دائم، عدم القدرة على التركيز والتفكير، إصابة المعدة بالاضطرابات، الشعور بالصداع، أما أعراض الاكتئاب فتظهر فلا يعاني جميع المصابين بالاكتئاب الأعراض نفسها، حيث تختلف أعراضه من شخص لآخر بحسب حدة المرض، ومدة الإصابة به، وبحسب مرحلة المرض وتصنف الأعراض بأعراض نفسية ويتمثل ذلك بالحزن المستمر، ضعف الثقة بالنفس، والشعور بالدونية، الشعور باليأس، والإحساس بالذنب، وأعراض جسدية ومنها صعوبة النوم ليلًا، الشعور بالخمول، وانعدام النشاط، انخفاض الشهية ونقصان الوزن، أو زيادة الشهية وزيادة الوزن، وأعراض اجتماعية، مثل الميل للانعزالية، عدم الاهتمام بالواجبات بالعمل، أو المدرسة، والابتعاد عن الأهل، والأصدقاء المقربين.

عدم إهمال العلاج:

ونصح الدكتور باناعمة، في حال وجود مصاب لديه أعراض القلق أو الاكتئاب بعدم إهمال العلاج والتوجه بالمريض إلى الطبيب النفسي؛ لأنه قد يحتاج إلى جلسات متواصلة وأدوية علاجية للتخفيف من حدة الأعراض.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :