لهذا السبب لا تترك أغراضك الشخصية في السيارة !

2020-09-01 الساعة 6:40
لهذا السبب لا تترك أغراضك الشخصية في السيارة !
المواطن- محمد داوود- جدة
كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الأغراض الشخصية التي يتم تركها في السيارة تتحول إلى بيئة مثالية لنمو مجموعة من الجراثيم والبكتيريا الخطيرة على الصحة.

تكاثر الجراثيم والفطريات:

ووجدت الدراسة التي أجراها فريق علم الأحياء الدقيقة في جامعة لندن متروبوليتان، أن الجراثيم بدأت في التكاثر على 16 عنصرًا يتركها الكثيرون في سياراتهم في غضون أيام، بما في ذلك نمو الفطريات على النظارات الشمسية، والعفن السام على الأكياس والبكتيريا الخطيرة على العملات المعدنية. ومن المثير للدهشة أن الاختبارات كشفت عن عناصر غير غذائية غالبًا ما تُترك في السيارة لعدة أيام، تنتج بكتيريا أكثر من بقايا الطعام والشراب.

النظارات الشمسية:

عندما تُركت النظارات الشمسية في السيارة لبضعة أيام في ظروف دافئة، تلوثت بفطريات يمكن أن تسبب العدوى ببكتيريا Staphylococcus epidermidis التي تشكل خطرًا على الأشخاص الذين لديهم قسطرة أو عمليات زرع جراحية أخرى.

الأكياس البلاستيكية:

كشفت الاختبارات وجود نوع من العفن الأخضر على الأكياس المتروكة في السيارة، ويمكن أن يكون هذا العفن خطيرًا على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تنفسية وخاصة الربو والحساسية.

الأحذية والملابس الرياضية:

بعد جلسة شاقة في صالة الألعاب الرياضية، غالبًا ما يترك الكثيرون ملابسهم الرياضية المتسخة في سياراتهم، لكن نتائج الاختبارات وجدت أن الملابس والأحذية الرياضية المتسخة بدأت في تكوين كميات كبيرة من البكتيريا، وهي خطيرة تمامًا مثل بكتيريا الإشريكية القولونية والبكتيريا البرازية.

العملات المعدنية:

وجدت الأبحاث التي أجراها فريق علم الأحياء الدقيقة في جامعة لندن متروبوليتان أن العملات النقدية المعدنية تحتوي على كمية كبيرة من البكتيريا الخطيرة، ففي غضون 5 أيام، بدأت كتلة كبيرة من البكتيريا تتشكل على العملات المعدنية المتروكة في السيارة.

لهاية الأطفال:

أشارت الاختبارات إلى وجود علامات على بكتيريا الخميرة على لهاية الأطفال، والتي تسبب القلاع الفموي للطفل، لذلك ينصح الخبراء بالتخلص من اللهاية المتروكة في السيارة وعدم إعطائها للطفل مرة أخرى.

الإيصالات:

ينمو العفن على إيصالات التسوق وغيرها من الإيصالات في غضون أيام قليلة، ويمكن أن ينتج عن هذا العفن مواد سامة تهيج نوبات الحساسية والربو.

الوجبات الخفيفة:

وجد الباحثون مستعمرات كبيرة من البكتيريا والجراثيم على بقايا وجبات الطعام الخفيفة، وخاصة الحلويات التي تشكل الخطر الأكبر.

الشمس وعوامل الحرارة:

وفي السياق يقول استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور مروان محمد لـ”المواطن”: ما جاء في تقرير جامعة لندن متروبوليتان صحيح من الناحية العلمية والطبية، فكثير من الأشياء التي تترك في السيارة تكون عرضة للتلف بفعل الحرارة والرطوبة إذ تتفاعل هذه الأشياء مع الأجواء الساخنة وتفرز الكثير من الفطريات والبكتيريا ، فالرطوبة تؤدي إلى نشوء بعض الماء في الأغراض المعدنية ومع فعل الحرارة تبدأ الفطريات والبكتيريا في التواجد لكونها وجدت البيئة الخصبة لذلك.

فساد المواد الغذائية:

ويؤكد الدكتور محمد، أن المواد الغذائية أكثر تعرضًا للفساد بفعل عوامل الحرارة والرطوبة، لذلك ينصح بعدم ترك الأكل لساعات طويلة في السيارة في فترة الظهيرة حتى لو كانت مغلفة تمامًا، كما يجب في حال ترك أغراض معدنية لساعات طويلة تعقيم هذه الأشياء من خلال غسلها أو استخدام الماء جيدًا.
Al Mouwaten تابعوا آخر أخبار صحيفة المواطن على Google news