وزراء تعليم مجموعة الـ20 يبحثون طرق استمرار التعليم في الأوقات العصيبة
آل الشيخ أشاد بجهود المملكة لإنجاح أعمالها

وزراء تعليم مجموعة الـ20 يبحثون طرق استمرار التعليم في الأوقات العصيبة

الساعة 2:42 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
وزراء تعليم مجموعة الـ20 يبحثون طرق استمرار التعليم في الأوقات العصيبة
الرياض – المواطن

أشاد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بالجهود التي بذلتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله – في إنجاح أعمال قمة مجموعة دول العشرين في المملكة.

ثلاثة مواضيع هامة

وقال الوزير آل الشيخ في تصريحات له : “إنه تم الاتفاق بين وزراء دول المجموعة على بعض الأمور المتعلقة بالتعليم حيث اتفقوا على أهمية وأولوية ثلاثة مواضيع أولها الدراسة لسن الطفولة المبكرة وثانيها عالمية التعليم وثالثها استمرار التعليم في ظل الأزمات سواء الداخلية أو الخارجية أو العالمية”.

وأضاف أنهم اتفقوا في ظل هذه الأولويات على تقديم دراسات بشأن هذه المواضيع الثلاثة ومنها دراسة حول استخدام التقنية لتعليم الطفولة المبكرة وأخرى بشأن التوسع في عالمية التعليم والتقارب بين النظم التعليمية في العالم وثالثة حول زيادة الوعي والثقافة للوصول إلى أنظمة عالمية معيارية خصوصا في جوانب العلوم والرياضيات بما يرفع من مستوى التنمية الاقتصادية لدى دول العالم ومجتمعاته.

التعليم في الأوقات العصيبة

وأوضح أنه تم الاتفاق أيضا على أهمية استمرار التعليم في ظل الأوقات العصيبة ، مشيراً إلى أن الجميع توافق على الحاجة لتطوير الأنظمة وأن هناك اجتهادات بين دول العالم فيما يتعلق بالتعامل مع مثل هذه الأزمات بما يشمل أنظمة تعليمية كاملة.

تباين مقترحات الدول

وأوضح آل الشيخ أن الحول المطروحة تباين بين الدول فبعضها طرح فكرة بث الدروس عن طريق الراديو والتلفزيون مع استخدام محدود للتقنية وبعضها طرح تقديم البث التلفزيوني بالإضافة إلى استخدام التعليم عن بعد بشكل موسع ودول أخرى طرحت تجربتها في المزج بين البث التلفزيوني والتعليم عن بعد والتعليم الإلكتروني مع حضور الطلاب في بعض الأوقات فيما استطاعت دول أخرى أن توفر مكانا للحضور وفق إجراءات صارمة داخل الفصل والمدرسة وإجراءات أخرى لتتبع الحالات.

وزير التعليم يدشن برنامج “ثقافة العشرين”

وكان وزير التعليم أعلن أمس عن تدشين برنامج ثقافة العشرين الذي يُطلق لأول مرة تزامنًا مع رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، تحت شعار “اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع”.

وعبّر الوزير آل الشيخ عن شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد- حفظهما الله- على دعمهما المستمر لأعمال وبرامج رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، مشيرًا إلى أن البرنامج يستهدف كافة المستويات التعليمية بإطار موحد.

وقال وزير التعليم: إن البرنامج يسعى لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسة، تتمثل في رفع الوعي برئاسة المملكة لمجموعة العشرين ودورها الريادي في مواجهة التحديات العالمية، والاحتفاء بالفخر الوطني لتعزيز حس الانتماء ورفع حس المسؤولية تجاه المجتمع، بالإضافة إلى تعزيز مفهوم المواطنة العالمية لتمكين الطلاب من مواجهة التحديات العالمية المشتركة.

المملكة وقمة مجموعة الـ20

يشار إلى أن المملكة  كانت عقدت في 26 مارس الماضي قمة افتراضية لقادة مجموعة الـ 20 برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لمناقشة جهود مكافحة كورونا.

وشدد الملك سلمان في كلمته خلال القمة في حينه على أن “تلك الجائحة تتطلب من الجميع اتخاذ تدابير حازمة على مختلف الصعد”.

وأضاف الملك سلمان أن هذه الأزمة الإنسانية تتطلب استجابة عالمية،  داعياً إلى التكاتف بين الدول.

وجمعت هذه القمة الاستثنائية قادة أقوى عشرين دولة اقتصاديا ومعهم دول أخرى ومنظمات عدة في مقدمتها منظمة الصحة العالمية للحديث حول ما يمكن فعله في مواجهة أزمة كورونا العالمية.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :