وسام الملك خالد من الدرجة الأولى يتوج مسيرة الأنصاري في علم الآثار
أصدر عددًا من المؤلفات وحصد كثيراً من التكريم خلال رحلته

وسام الملك خالد من الدرجة الأولى يتوج مسيرة الأنصاري في علم الآثار

الساعة 12:34 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
وسام الملك خالد من الدرجة الأولى يتوج مسيرة الأنصاري في علم الآثار عبدالرحمن بن محمد الطيب الأنصاري
المواطن - الرياض

صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على منح الدكتور عبدالرحمن بن محمد الطيب الأنصاري وسام الملك خالد من الدرجة الأولى، وذلك تقديرًا لجهوده المتميزة في أعمال التنقيب عن الآثار والتراث في المملكة.

مسيرة أكاديمية حافلة: 

الدكتور الأنصاري حاصل على بكالوريوس في اللغة عربية من جامعة القاهرة 1956 – 1960م، ودكتوراه في الدراسات السامية من جامعة ليدز بإنجلترا 1961 – 1966م كما شغل عددًا من المناصب الأكاديمية منها معيد في كلية الآداب بجامعة الرياض في عام 1380هـ/ 1960م ومبعوث للمملكة المتحدة (1381-1386هـ/ 1961-1966م) وأيضًا أستاذ مساعد في قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة الرياض وأستاذ مشارك بقسم الآثار والمتاحف بجامعة الرياض وأستاذ بقسم الآثار والمتاحف بجامعة الملك سعود.

وأنشأ الأنصاري جمعية التاريخ والآثار في قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة الملك سعود عام 1966م/ 1386هـ كما كان رئيسًا للجمعية السعودية للدراسات، واختير وكيلًا لعميد كلية الآداب بجامعة الرياض (جامعة الملك سعود) لمدة عامين (1389هـ – 1391هـ/ 1969-1971م) فكان أول وكيل سعودي للكلية، واختير أيضًا عميدًا لكلية الآداب بالجامعة في الفترات (1391- 1393هـ/ 1971-1973م) فكان أول عميد سعودي للكلية ثم انتخب مرة ثانية سنة (1408–1411هـ/ 1988-1991م) و (1411- 1414هـ/ 1991-1994م).

وأشرف الأنصاري على تأسيس فرع الآثار في قسم التاريخ وتخرجت أول دفعة منه عام 1396هـ/ 1976م، كما رأس قسم التاريخ في الفترة 1394- 1398هـ/ 1974-1978م وأسس قسم الآثار والمتاحف وتولى رئاسته فيما بين سنتي 1398- 1408هـ/ 1978-1986م واختير عضوًا في المجلس العلمي لجامعة الملك سعود ممثلًا لكلية الآداب 1396- 1400هـ/ 1976-1980م.

وكان عبدالرحمن الأنصاري رئيسًا لفريق التنقيبات الأثرية لمنطقة الفاو منذ عام 1392هـ/ 1972م وحتى عام 1415هـ/ 1995م والمشرف العلمي لنشر نتائج هذه التنقيبات كما أنه أقام المعرض الأول لأثار الفاو في جامعة الملك سعود عام 1393هـ/ 1973م ولمدة ثلاثة أسابيع، واختير عضوًا في مجلس الشورى في دورته الأولى والثانية، وعضوًا في العديد من المراكز والهيئات داخل المملكة وخارجها.

مؤلفات مهمة: 

وأصدر الأنصاري عددًا من المؤلفات منها “ظاهرة الهروب في أغاريد الصحراء” و”قرية الفاو صورة للحضارة العربية قبل الإسلام في المملكة العربية السعودية” و”مواقع أثرية وصور من حضارة العرب في المملكة العربية السعودية” والدليل الموجز لأشهر المواقع الأثرية وفنون العالم العربي، ولمحات من تاريخ الجزيرة العربية القديم من خلال الاكتشافات الأثرية، بالإضافة إلى موسوعة الأدب السعودي، والبدع تاريخها وآثارها.

تكريم:

ونال عبدالرحمن الأنصاري وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من المملكة عام 1402هـ/ 1982م وجائزة مؤسسة التقدم العلمي الكويتية في الكويت عام 1404هـ/ 1984م وأيضًا وشاح الثقافة والفنون من وزارة الثقافة بالجمهورية اليمنية عام 1419هـ/ 1998م ودرع الآثاريين العرب من القاهرة في عام 1422هـ/2001م، بالإضافة إلى الجائزة التقديرية للرواد في تاريخ الجزيرة العربية من الأمير سلمان بن عبد العزيز في 23/11/1426هـ الموافق 25/12/2006م.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :