WhatsApp مقابل Telegram أيهما أأمن ؟
بعد حادث تسريبات دردشات مشاهير بوليوود  

WhatsApp مقابل Telegram أيهما أأمن ؟

الساعة 5:10 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
WhatsApp مقابل Telegram أيهما أأمن ؟
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

أصبحت منصات المراسلة الفورية مثل WhatsApp و Telegram  الآن جزءًا لا يتجزأ من حياتنا، فقد باتت وسيلة اتصال تربط الشخص بمعارفه وأصدقائه وعائلته بنقرة واحدة.

ومع تسريب محادثات العديد من المشاهير البارزين في بوليوود، يزداد شك المستخدمين الآن بشأن سياسات الأمان والخصوصية على تطبيق المراسلة الفورية Whatsapp، فهل يتم خداع المستخدمين للاعتقاد بأن رسائلهم آمنة ومشفرة؟ 

وعلى الرغم من أن Whatsapp كان سريعًا في توضيح سياسة التشفير من طرف إلى طرف أو التشفير اللانهائي والذي يتضمن أن يقرأ المرسِل والمرسَل إليه فقط محتوى الرسائل إلا أن هذه المعلومة لم تكن كافية لاستعادة ثقة الناس.

WhatsApp مقابل Telegram أيهما أأمن ؟ (1)

ومع مخاوف من تسريبات WhatsApp، يتحول المستخدمون الآن إلى Telegram الذي شهد تنزيلات مكثفة الفترة الأخيرة، وأعلن التطبيق أنه وصل الآن إلى 400 مليون مستخدم شهريًا، وهو ما يمثل ارتفاعًا بنحو 100 مليون مستخدم في العام الماضي. 

6 مميزات لـ Telegram عن WhatsApp 

1- في حالة Telegram، تسمح ميزة الدردشة المشفرة من طرف إلى طرف للمستخدمين بضبط مؤقت على الرسائل للتدمير الذاتي بعد وقت محدد، وبذلك تختفي رسالة أو صورة بعد فترة زمنية محددة. 

2- يتلقى مستخدمو Telegram إشعارات عندما يقوم أحدهم بأخذ لقطة شاشة.

3- لا يمكن إعادة توجيه الدردشة السرية.

4- وعلى عكس واتساب، يمكن لمستخدمي تيليجرام الحصول على اسم مستخدم عام، مما يضمن حماية هوية المستخدم.

5- كما أنه من الممكن أيضًا إجراء محادثات عليه دون رقم هاتف.

6- وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لمستخدمي تيليجرام إرسال أي نوع من الملفات عبر حتى حجم 1.5 جيجابايت، بينما يقيد واتساب حجم ملفات الفيديو والصور وأنواع المستندات.

WhatsApp مقابل Telegram أيهما أأمن ؟ (1)

وعلى الرغم من أن هذه الميزات تجعل تيليجرام تطبيق دردشة أكثر راحةً في الاستخدام، إلا أن واتساب لا يزال لديه أكثر من 1.6 مليار مستخدم نشط.

ومن خلال ميزات مكالمات الفيديو الجماعية والتشفير من طرف إلى طرف وقاعدة مستخدمين أكبر، لا يزال واتساب هو التطبيق الأكثر شيوعًا.

 


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :