أعراض التهاب عظام القفص الصدري

أعراض التهاب عظام القفص الصدري

الساعة 2:05 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
أعراض التهاب عظام القفص الصدري

أعراض التهاب عظام القفص الصدري

يشعر الكثير بألم في الصدر فيبحث عن أعراض التهاب عظام القفص الصدري وكذلك ما هي الأسباب المؤدية إلى ذلك وكذلك ما هي طرق العلاج لهذا الألم.

التشخيص بالنسبة لحالة المريض

أثناء قيام الطبيب بالفحص البدني للمريض يتحسس الطبيب عظام منطقة الصدر ليكتشف مكان حدوث الألم كما يقوم الطبيب بتحريك الذراعين أو تحريك منطقة الصدر باللمس وبطرق مختلفة لإثارة الأعراض وأثناء قيام الطبيب بالفحص الشامل من جميع النواحي قد يقوم الطبيب بعدة أمور أثناء الكشف للوصول لمكان الألم والالتهابات.

 التهاب عظام القفص الصدري

هو عبارة عن التهاب الغضروف الذي يربط بين الضلوع العلوية في ألم موضعي في مقدمة القفص الصدري وهذه إحدى حالات التهاب عظام القفص الصدري والألم يتراوح ما بين الآلام خفيفة والآلام شديدة والألم الخفيف أحيانا يشعر به المريض بتعب خفيف أما الألم الشديد يكون صعب يشعر المريض بالألم ولا يطاق تحمله فبالتالي يحتاج المريض إلى مسكنات لتهدئة الألم لكي يتحمل المريض الألم.

أعراض التهاب عظام القفص الصدري

  • يوجد الكثير من الأعراض منها التهاب القفص الصدري الذي يشعر به المريض أثناء تعرضه لضربة قوية في الصدر أو بعد القيام بالتمارين الرياضية أو التهاب فيروسي
  • أحيانا يظهر الألم مع التنفس السريع أثناء المشي بسرعة ويقل مع المشي البطيء والتنفس بسلاسة.

وتتشابه هذه الأعراض مع أعراض النوبة القلبية.

أسباب التهاب عظم القفص الصدري

هو من الأسباب الرئيسية والشائعة أن من الممكن أن يكون المريض أتعرض لحوادث متكررة في منطقة الصدر كالكدمات او السعال الشديد المتكرر وأحيانا يكون قد إصابة فيروس أو ميكروب بكتيريا مما يؤدي إلى التهاب في منطقة الصدر الرئة وينتج عنه التهاب في عظم الصدر ويؤدي إلى أحد الأسباب التالية

  • التعرض للإصابة بأمراض الصدر يؤدي إلى التهاب بالقفص الصدري.
  • الإجهاد البدني هو السعال الحاد والإفراط في عمل تمارين رياضية أو رفع أثقال ثقيلة الوزن مما يؤدي إلى التهاب بالصدر.
  • التهاب المفاصل قد يؤدي إلى حدوث التهاب بعظم الصدر نتيجة التهاب مفصلي روماتويدي.
  • الإصابة بأمراض السرطان أو مرض الأورام قد يؤدي إلى التهاب عظام الصدر نتيجة من وجود سرطان الرئة.
  • التاريخ المرضي الذي يحتوي بعدوى صدرية فيما سبق أو حدث للمريض الإصابة بكدمات من قبل أو التهابات شديدة بالرئة.
  • قد يكون المريض بإجراء عملية جراحية بالصدر قد تكون أدت إلى التأثير على القفص الصدري مثل عملية قلب مفتوح أو مشكلة في الحجاب الحاجز.
  • حمل الحقائب الثقيلة دائما قد يكون لها تأثير أيضا علي الصدر لأنها لا تكون في وضع متوازن لتحميلها على كنف واحد فقط.
  • القيام بعمل رفع الأثقال الثقيلة وممارسة التمارين الرياضية الشاقة التي تعمل فيها الأطراف العلوية والسفلية بمجهود شاق.

علاج التهاب عظام القفص الصدري

وبعد أن تعرفنا من خلال موقع المواطن على أعراض التهاب القفص الصدري سنتعرف على طرق العلاج.

 

تتنوع جميع العقارات من الأدوية التي يمكن استخدامها في معالجة هذا الالتهاب الموجود في منطقة القفص الصدري.

ويعتمد العلاج الذي يستخدم على شدة الألم أو الحالة المرضية للمريض إذا كان الألم خفيف أو متوسط يميل الأطباء إلى استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية قد تعمل على تخفيف الألم بالنسبة للمريض ويتم شفاؤه وقد يساعد مع عمل بعض تمارين رياضية للصدر.

علاجات منزلية لالتهاب عظم القفص الصدري

وقد ينصح الأطباء المريض بعمل بعض التمارين الرياضية في المنزل لكي تساعدهم مع جرعات العلاج المناسبة لإتمام الشفاء من التهاب عظم القفص الصدري.

  • تدفئة المنطقة المصابة أو تبريدها بالثلج حسب الحالة للتخلص من الألم.
  • تجنب التمارين الرياضية الشاقة والغير ضرورية والابتعاد عنها كما يمكن الابتعاد عن ممارسة أي أعمال التي تزيد من سوء الحالة الصحية.
  • القيام بعمل تمارين تمدد خفيفة وبسيطة لكي تساعد معك على الشفاء.

أحيانا قد لا يستجيب الالتهاب للمضاد للالتهاب وقد يقوم الأطباء بوصف أدوية أخرى الالتهاب في حالة إذا كان الألم شديد لا يحتمل أو يكون موجود عدوي أو ميكروب لدى المريض في هذه الحالة يجب أن يتناول مضادات حيوية مناسبة للالتهاب مثل حقن مضاد حيوي وريدي.

علاج التهاب عظام الصدر بالجراحة

في حالة عدم الاستجابة للالتهاب بكل أنواع العلاجات السابقة يتوجه دكتور الصدر إلا دكتور جراحة الصدر للاستشارة في حالة المريض حول خيار استئصال الالتهاب.

تشخيص التهاب عظام القفص الصدري

يقوم الطبيب بفحص المريض فحص شامل من جميع النواحي وقد يقوم الطبيب بعدة أمور للقيام بالفحص علامات الإصابة بعدوى معينة.

ويقوم بتحديد درجة ألم الالتهاب وقد يظهر عند الفحص أثناء الضغط على القفص الصدري وأحيانًا قد يتطلب من المريض بعمل فحوصات أشعة أو تحاليل دم للاستبعاد عن أي أمراض أخرى لها نفس الأعراض كأمراض الشريان التاجي المصاحب لمرضى القلب والرئة أو المشكلات المعدية والمعنوية أو الفصال العظمي وتليف عضلات الصدر أو مفصل الكتف.

كما يقوم بسماع أصوات في القلب والرئتين بالرغم من عدم وجود فحص معملي يؤكد الإصابة بالالتهاب لذلك ممكن أن يطلب الدكتور عمل الفحوصات اللازمة لحالة المريض.

العلاج الطبيعي

وهو قد يساعد في الشفاء من التهاب عظام القفص الصدري ومنها ما يشمل.

  • تمارين إطالة العضلات تساعد على التخفيف من الألم والشفاء من هذا التهاب الموجود في منطقة الصدر.
  • تحفيز الأعصاب ويتم استخدام هذا العلاج عن طريق استخدام جهاز كهربي يتم إرسال إشارة كهربي خفيف جدا إلى الأعصاب الموجودة في نفس مكان التعب لمنع وصول إشارة الألم إلى الدماغ لكي لا يشعر به المريض.

علاجات أخري

في حالة أن لم تنجح العلاجات السابقة في عملية الشفاء قد يقوم الطبيب بإجراء حقن أدوية مسكنة وحقن دواء موضعي مناسب في مكان الالتهاب.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :