9 ضوابط لـ التخفيضات التجارية
https://www.almowaten.net/?p=4584469

75 مليارًا تكلفة وسط جدة ولا نزع ملكيات
https://www.almowaten.net/?p=4584461

طمأنة بشأن تأثير الفائدة على العقارات
https://www.almowaten.net/?p=4584435

الحائلي: الاتحاد لا يتأثر بالغيابات
https://www.almowaten.net/?p=4584373

رئيسة وزراء بريطانيا تشكر ولي العهد
https://www.almowaten.net/?p=4584409

استقبال حافل لـ صالح تكريم في بنجلاديش
https://www.almowaten.net/?p=4584369

مطارات القابضة تحتفي بالهدايا والعرضة
https://www.almowaten.net/?p=4584327

عادات يومية بالمدرسة تحمي من العدوى
https://www.almowaten.net/?p=4584297

10 مناطق مميزة بمعهد الحياة البحرية
https://www.almowaten.net/?p=4584311

تعادل الأخضر الأولمبي ومقدونيا الشمالية
https://www.almowaten.net/?p=4584197

إشراقة من دفاتر مستقيل : توظفت

2020-10-11 الساعة 12:43
إشراقة من دفاتر مستقيل : توظفت
بقلم - عائشة ناصر
كنت كتبت مقالة في نفس هذه الصحيفة قبل ثلاث سنوات وتحديداً في نهاية عام 2017 عن مجريات استقالتي من وظيفتي الأولى، وكيف أنني بالكاد تأقلمت مع روتين جديد وحياة جديدة، واليوم الحمد لله توظفت بوظيفة هي جل ما كنت أصبو إليه في شركة هندسية كمسئولة موارد بشرية، وإن كانت قطاعاً خاصاً، فهناك الكثير من الآمال تصب الآن في مثل هذه القطاعات في تطوير مستواك المهني والوظيفي. ومنذ أول يوم لي في الوظيفة كنت قد تأهبت بلبس الكمامة والقفاز، واشتريت عدة كاملة من المعقمات، فآخر عهدي بالعالم الخارجي من بداية كورونا، فكنت تماماً مثل طائر صغير تعلمه أمه كيف يطير وأن العالم الخارجي مازال آمنا، ولحظة دخولي لمكتبي الفاره وأنا أفكر بكيفية تطوير مستواي المهني وكيف أسابق غيري في الوصول، فخلال الثلاث سنوات كنت كمن قيدت يداه وقدماه، وبدأت ذاكرته الوظيفية تشيخ وتتلاشى، وأصبت بصدمة التغير وكنت أمر بحالة إحباط كئيبة وأرجع لمنزلي خائبة من عدم تحقيقي المطلوب، ولولا دعم الجهة الوظيفية لي، لرجعت لكهفي أبعثر نفسي فيه من جديد، فالإنسان منا في طور تغير جديد يخترق حياته، تصيبه حالة من الاندهاش والاستكشاف والرغبة الغير متوازنة في سبيل دمج هذا الطارئ في حياته سريعا، وتنتابه رغبة الحصول على كل شيء مرة واحدة، فشكرا لمن كان بجانبي وكان ملهمي الأول، شكراً لأمي منارة قلبي، شكرا لأبي رمز قوتي، شكرا لأخوتي وعائلتي، شكراً للأصدقاء الأوفياء، وقبلاتي لمن مر بحياتي وقدم لي نصيحة وغادرني. وتأكدوا مهما كانت هناك شذرات مميتة توجه لصدرك مباشرة، أن هناك حلولاً لنزعها منه سريعا وتطييب جرحك، شكرا لوطن ساهم في دعم المرأة السعودية وأدرجنا في صميم خططه للتطوير والأخذ بهذا الوطن عاليا نحو المنافسات العالمية، وضعوا في عينكم أن الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد.
Al Mouwaten تابعوا آخر أخبار صحيفة المواطن على Google news