إعلان الطوارئ في ولاية كسلا بعد أحداث دامية
لمدة ثلاثة أيام بعد مقتل 8 أشخاص بينهم عنصر أمني

إعلان الطوارئ في ولاية كسلا بعد أحداث دامية

الساعة 2:13 صباحًا
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
إعلان الطوارئ في ولاية كسلا بعد أحداث دامية
المواطن - متابعة

أعلنت الحكومة السودانية فرض حالة الطواري في ولاية كسلا شرق البلاد، لمدة ثلاثة أيام، بعد الأحداث الدامية التي وقعت فيها، وراح ضحيتها ثمانية أشخاص، بينهم عنصر أمني.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الثقافة والإعلام فيصل صالح في تصريح اليوم عودة الهدوء إلى مدينة كسلا، لافتًا الانتباه إلى أن الأحداث تطورت بعد إعلان إقالة واليها عمار صالح، وتسيير مجموعات من الرافضين للقرار مسيرة تمت مخاطبتها في “ميدان الجمهورية” بكسلا.

وقال: إن “الاتفاق كان أن ينفض التجمع، مع الاحتفاظ والاحترام لحق الجمهور في التجمع والتظاهر السلمي، إلا أن بعض المتظاهرين اتجهوا نحو رئاسة الحكومة لاحتلالها واحتلال وإغلاق الجسر في مدينة كسلا “.

وأشار إلى أن “قوة مشتركة من الشرطة والجيش والدعم السريع كانت تتولى حماية هذه المنشآت، ودخلت معها هذه المجموعات في اشتباكات راح ضحيتها حوالى ثمانية أشخاص، سبعة مدنيين وقتل واحد من أفراد القوة المشتركة بالرصاص”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :