احتجز زوجته في المرحاض 18 شهرًا وحرمها من المياه والطعام!
أُجبرت على العيش في ظروف غير إنسانية

احتجز زوجته في المرحاض 18 شهرًا وحرمها من المياه والطعام!

الساعة 9:09 مساءً
- ‎فيغرائب, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
احتجز زوجته في المرحاض 18 شهرًا وحرمها من المياه والطعام!
المواطن - محمد داوود - مومباي

تمكنت الشرطة الهندية وموظفو الرعاية الاجتماعية من إنقاذ سيدة في الخامسة والثلاثين من عمرها، بعد قيام زوجها باحتجازها داخل مرحاض وإجبارها على العيش في ظروف غير آدمية لمدة 18 شهرًا، وذلك في مدينة بانيبات شمال دلهي ثاني أكبر المدن الهندية بعد مومباي.

أم لثلاثة أطفال:

والضحية أم لثلاثة أطفال، وألقت الشرطة المحلية في الهند القبض على زوجها للاشتباه في قيامه باحتجازها، بحسب ديلي ميل البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن وسائل إعلام محلية ما مفاده أن الضحية أُجبرت على العيش في ظروف غير إنسانية، فضلًا عن أن زوجها كان يحرمها من الطعام والمياه لمدة يمكن أن تصل إلى أيام في كل مرة.

سكان الحي يتدخلون:

وكان سكان محليون قد أبلغوا مسؤولة حماية المرأة بالمنطقة بشأن الحالة المأساوية للزوجة، وأبلغت المسؤولة بدورها الشرطة وتوجهت برفقة ضباط إلى المرحاض الموجود بجانب منزل الزوجين والذي كانت الضحية مُحتجزة بداخله، ولدى وصولهم إلى هناك وجدوا الزوجة راقدة على أرضية المرحاض.

تدهور الحالة الصحية:

وكشفت مسؤولة حماية المرأة، أن الزوجة كانت تعاني من الضعف الشديد لدرجة أنها كانت غير قادرة على السير، وتبين أنها متزوجة منذ 17 عامًا ولديهما ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 11 و15 عامًا.

وتعليقًا على هذه القصة، قال المحامي والمستشار القانوني عبدالعزيز صالح في تصريحات لـ”المواطن“: إنه للأسف مثل هذه القصص والجرائم في حق البشرية تؤكد تجرد أصحابها من الإنسانية، فما قام به زوج الضحية عمل لا إنساني ولا أخلاقي يحاسب عليه القانون بشدة، ففي مثل هذه الحالة، الحكم يتوقف على قرار القاضي، والذي يفترض أن يصل إلى السجن ضعف أو ثلاثة أضعاف الفترة التي قضتها السيدة في دورة المياه، إذ تتغلظ العقوبة في الجرائم الاجتماعية التي يترتب عليها آثار سلبية على صحة الفرد، وفي هذه القصة تسبب الزوج في إصابتها بكثير من الأمراض الصحية والنفسية، بجانب حرمانها من أطفالها الثلاثة.

روح الانتقام والعدوانية:

وأكد المحامي أن مثل هذه الجرائم تزداد في المجتمعات القروية وخصوصًا في دول آسيا مثل الهند وباكستان وبنجلاديش وغيرها من المجتمعات وذلك نتيجة ضعف الوعي الاجتماعي والفقر وغير من الأسباب الاجتماعية، إذ إن كثير من الأزواج في هذه الدول يختارون طرق لا إنسانية لحل مشاكلهم الزوجية التي تكون محفوفة بروح العدوانية والانتقام ويذهب ضحيتها أحد الطرفين.

 


ذات صلة :
  • طريقة تعديل بيانات السكن في حساب المواطن
  • خريطة الرياح المتوقعة اليوم في السعودية
  • أكثر من 20 مليون دولار خسائر متوقعة لتركيا بعد مقاطعة منتجاتها
  • قراصنة يسرقون الملايين ويتبرعون بها لأعمال خيرية!
  • Subscribe
    نبّهني عن
    0 تعليقات
    Inline Feedbacks
    View all comments


    شارك الخبر
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :