البحرية اليونانية تطوق جزيرة كاستيلوريزو مع تصاعد التوترات مع تركيا
الانتهاكات التركية زادت لمرحلة لا يمكن تقبلها

البحرية اليونانية تطوق جزيرة كاستيلوريزو مع تصاعد التوترات مع تركيا

الساعة 3:03 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, العالم
0
طباعة
البحرية اليونانية تطوق جزيرة كاستيلوريزو مع تصاعد التوترات مع تركيا
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

حاصرت البوارج اليونانية كاستيلوريزو، الجزيرة الواقعة وسط نزاع إقليمي مع تركيا، وعدة جزر غير مأهولة بالسكان لحماية الأراضي اليونانية من الانتهاكات التركية الأخيرة، وفقًا لوسائل إعلام يونانية.

ونشرت أثينا السفن عندما أصدرت قانونًا ملاحيًا ينصح به بشأن خطط إقامة زوارق حربية بين رودس وكاستيلوريزو ، وهي جزيرة يونانية تقع قبالة الساحل التركي.

استفزاز تركي

وذكر موقع أحوال التركي مستندًا على معلومات من صحيفة كاثيميريني اليونانية أن الإجراءات اليونانية الأخيرة تأتي استجابة لخطط تركيا لتوسيع أعمال المسح، في الوقت الذي أعادت فيه تركيا نشر سفينة المسح الزلزالي اوروتش ريس إلى الأراضي التي تطالب بها اليونان بالقرب من كاستيلوريزو الأسبوع الماضي.

وكانت السفينة اوروتش ريس تبحر على بعد أكثر من 85 كيلومترًا من كاستيلوريزو في الساعات الأولى من اليوم الخميس، وقد اقتربت من مسافة 20 كيلومترًا من الأراضي اليونانية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن تلكس الملاحة اليونانية أن تركيا مددت يوم الأربعاء مهمة أوروتش ريس في المياه المتنازع عليها بين قبرص وجزيرة كريت اليونانية حتى 27 أكتوبر، وكان من المقرر أن تنتهي صلاحية التحذير يوم الجمعة.

موقع احوال التركي

محاولات دبلوماسية للتهدئة

وتقود ألمانيا الجهود الأوروبية لتهدئة التوترات السياسية والعسكرية بين الجارتين وأعضاء الناتو، ففي أواخر الشهر الماضي ، امتنع الاتحاد الأوروبي عن فرض عقوبات على تركيا بسبب ما قال إنها استفزازات وانتهاكات للأراضي اليونانية لإعطاء فرصة للمحادثات بين الحكومتين، لكن المفاوضات بين أثينا وأنقرة لم تبدأ بعد ، على الرغم من اتفاق الجانبين على إطار عمل لخفض التصعيد العسكري في الاجتماعات التي يرعاها الناتو منذ سبتمبر الماضي، في الوقت الذي تعمل فيه اليونان على تصعيد الرهان الدبلوماسي مع حلفائها الأوروبيين بعد أن أعادت تركيا نشر اوروتش ريس.

وقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس ، في رسالة إلى رئيس المفوضية الأوروبية أوليفر فارهيلي هذا الأسبوع ، إن الاتحاد الأوروبي يجب أن ينظر في التعليق الكامل لاتحاد تركيا الجمركي مع الكتلة، كرسالة رفض لسلوك تركيا غير القانوني المستمر.

كما دعا دندياس ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا إلى وقف تصدير المعدات العسكرية إلى تركيا ، بما في ذلك الغواصات والفرقاطات.

وتدعي تركيا أن القانون الدولي يمنحها الحق في التنقيب عن الهيدروكربونات قبالة سواحلها ، قائلة إن المنطقة تقع داخل جرفها القاري.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :