تطورات الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

تطورات الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

الساعة 11:43 مساءً
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
1
طباعة
تطورات الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون
المواطن - متابعة

قالت الرئاسة الجزائرية إنّ الوضع الصحي للرئيس عبدالمجيد تبون مستقر وإنه “لا يوجد ما يدعو للقلق” وذلك بعد يوم من سفره إلى ألمانيا لإجراء فحوص طبية.

وذكرت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، إنّ فريقه الطبي متفائل إزاء نتائج الفحوص.

ودخل تبون (75 عامًا) مستشفى عسكريًا في الجزائر بعد ثبوت إصابة عدد من كبار مستشاريه بفيروس كورونا.

يذكر أن الرئاسة الجزائرية، أعلنت أمس الأربعاء، نقل الرئيس عبدالمجيد تبون إلى ألمانيا، لإجراء بعض الفحوصات الطبية ولاستكمال العلاج من فيروس كورونا بعد دخوله الحجر الصحي أمس.

وكانت الرئاسة الجزائرية أعلنت السبت الماضي، أن الرئيس عبدالمجيد تبون، سيخضع لحجر صحي لمدة 5 أيام بسبب إصابة عدد من موظفي الرئاسة ورئاسة الحكومة بفيروس كورونا.

وذكرت الرئاسة الجزائرية -في بيان لها- أنه “بعدما تبين أن العديد من القيادات برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، وظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

ونصح الطاقم الطبي للرئاسة، الرئيس عبدالمجيد تبون، بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام ابتداءً من 24 أكتوبر 2020”.

وأكد الرئيس الجزائري تبون، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، أن حالته الصحية جيدة وأنه يمارس عمله عن بعد.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :