تعرّف على حكاية قرية هجرها سكانها قبل 31 عامًا
الخضرة غطت منازلها فأصبحت عامل جذب للسياح

تعرّف على حكاية قرية هجرها سكانها قبل 31 عامًا

الساعة 7:18 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
تعرّف على حكاية قرية هجرها سكانها قبل 31 عامًا
المواطن - محمد داوود - جدة

من القصص المؤرخة في التاريخ قصة قرية صينية تحولت إلى نقطة جذب سياحي بعد أن هجرها سكانها منذ 31 عامًا، للعيش في المدن بهدف الحصول على تعليم وعلاج أفضل وفرص عمل تدر أموالًا أكثر.

تعليم وعلاج أفضل:

ويقول الباحث العلمي محمد فلمبان لـ”المواطن“: إن قرية هوتوان كانت أغنى قرى صيد الأسماك في جزيرة شنغسى في مقاطعة تشجيانج بشرق الصين، بعد أن تخلى عنها سكانها تمامًا، إذ بدأ القرويون في مغادرة الجزيرة للبحث عن حياة أفضل، حيث يريدون تعليم وعلاج أفضل لأطفالهم، وكانت تضم القرية حوالي 3 آلاف نسمة، وتم دمجها مع قرى أخرى مجاورة، وأصبح يعيش فيها الآن (5) أشخاص فقط.

جذب السياح المغامرين:

وبين فلمبان، أن القرية أصبحت تغمرها الآن الحياة البرية والخضرة وتتمتع بأجواء تشبه الحكايات الخيالية، حيث اجتذبت الآلاف من السياح المغامرين من جميع أنحاء العالم بسبب شكل منازلها الغريب بعد تغطية الأشجار لها من جميع الجوانب، إذ يحرص السياح على التقاط الصور ورؤية المنازل المهجورة والتمتع بالمناظر الطبيعية ورؤية البحر.

التاريخ يعيد نفسه:

وخلص فلمبان إلى القول: إن بقاء المنازل في القرية المهجورة واكتسائها باللون الأخضر منحها طبيعة جميلة أصبحت بذلك عامل جذب للسياح، وبذلك ستظل هذه القرية خالدة في التاريخ الصيني، وليس من المستبعد أن يعود إليها أناس جدد أو أهلها السابقين الذين احترفوا مهنة الصيد، فهناك مقولة شائعة وهي أن التاريخ يعيد نفسه وقد يتحقق ذلك لأهالي القرية الأصليين.

 


ذات صلة :
  • طريقة تعديل بيانات السكن في حساب المواطن
  • خريطة الرياح المتوقعة اليوم في السعودية
  • أكثر من 20 مليون دولار خسائر متوقعة لتركيا بعد مقاطعة منتجاتها
  • قراصنة يسرقون الملايين ويتبرعون بها لأعمال خيرية!
  • Subscribe
    نبّهني عن
    0 تعليقات
    Inline Feedbacks
    View all comments


    شارك الخبر
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :