رسالة مؤثرة من إحدى ضحايا هجوم نيس الإرهابي
وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة

رسالة مؤثرة من إحدى ضحايا هجوم نيس الإرهابي

الساعة 3:31 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
رسالة مؤثرة من إحدى ضحايا هجوم نيس الإرهابي
المواطن _ متابعات

لا تزال واقعة هجوم نيس الإرهابي، والذي حدث بكنيسة نوتردام في فرنسا الخميس الماضي يطل على العالم أجمع، خاصة وأنه تسبب في سقوط 3 ضحايا منهم امرأتان .

رسالة ضحية هجوم نيس

الضحيتان اللتان قتلتا في هجوم نيس الإرهابي، قالت الشرطة الفرنسية إنّ إحداهما توفيت نتيجة إصابتها البالغة عقب وصول رجال الإسعاف إلى مقر الحادث، وحسبما ذكرت وكالة رويترز للأنباء، فإنّ تلك السيدة بعثت برسالة إلى أبنائها قبل وفاتها بلحظات.

وحسبما أعلنت الشرطة فإنّ السيدة سيمون البالغة من العمر 44 عامًا، صاحبة الأصول البرازيلية والتي راحت ضحية الهجوم، على يد الإرهابي التونسي إبراهيم عويساوي، رددت بعض الكلمات الأخيرة قبل رحيلها، تلك الكلمات التي كانت بمثابة رسالة إلى أبنائها الصغار البالغ عددهم 3 أطفال مفادها “قولوا لأبنائي إني أحبهم”.

هوية القاتل

وكشفت الشرطة الفرنسية الخميس الماضي، معلومات عن منفذ هجوم نيس الإرهابي، والذي راح ضحيته 3 أشخاص بينهم امرأتان.

ويدعى منفذ هجوم نيس، إبراهيم عويساوي، ويبلغ من العمر 21 عامًا، كما أن “عويساوي” أصله من قرية سيدي عمر بو حجلة قرب القيروان، لكنه كان يعيش مؤخرًا في صفاقس وزارت الشرطة أسرته هناك الخميس الماضي، حسب وسائل إعلام تونسية.

وكان الإرهابي يتحدث اللغة الفرنسية، أثناء تنفيذه الهجوم على كنيسة نوتدرام، وتم نقل المهاجم إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري، فيما أفاد شهود عيان بأنه ظل يردد “الله أكبر” طول الطريق.

وقتل 3 أشخاص خلال هجوم إرهابي، قرب كنيسة نوتردام في مدينة نيس، وهم: امرأة تبلغ من العمر 70 عاماً كانت معتادة على زيارة الكنيسة، وقد تم قطع رأسها، ورجل يبلغ من العمر حوالي 45 عاماً، و امرأة تبلغ من العمر حوالي44 عاماً، توفيت متأثرة بجراحها في حانة قريبة من موقع الهجوم.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :