علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون

علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون

الساعة 2:13 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون

علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون

يعتبر الزكام من الأعراض الشائعة التي يمكن أن تظهر على الطفل عند إصابته بنزلة برد وقد يبحث البعض عن علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون بشكل طبيعي دون الحاجة لاستعمال الأدوية.

انسداد الأنف

انسداد الأنف هو حالة تصيب الإنسان وعلى أساسها لا تتدفق الكمية الكافية من الهواء إلى الأنف بصورة طبيعية مما يستوجب الفحص الطبي من الطبيب للتعرف على سبب انسداد الأنف أو الإصابة بالزكام.

إن تم إهمال حالة الشخص المصاب بانسداد الأنف يمكن أن يؤدي ذلك إلى تدهور حالته الصحية وإصابته بالتهابات ويمكن أن يختلف علاج المصاب وفقًا للسباب التي أدت إلى حدوث الزكام فقد يكون الزكام ناتج عن الإصابة بنزلة برد أو إن كان الشخص يعاني من لحمية.

ولذلك سنوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع المواطن كيفية علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون وفوائد زيت الزيتون في العلاج والكثير من الأمور الهامة عن علاج الزكام وذلك في السطور التالية.

علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون

  • يعتبر زيت الزيتون من أفضل الزيوت الطبيعية الفعالة التي يمكن أن تساهم في التخلص من أعراض نزلات البرد لدى الأطفال وذلك عن طريق التدليك فقط.
  • فيمكنك القيام بتدليك قدم الطفل بالقليل من زيت الزيتون حتى يمتص الجلد الزيت ثم قومي بإلباس الطفل الصغير جوارب من القطن حتى تساعد على تدفئة الطفل بشكل أفضل.
  • يمكنك أيضًا وضع نقطة صغيرة من زيت الزيتون على صدر الطفل وتدليكها قليلاً ثم القيام بتدليك ظهر الطفل مما يساهم في تقليل أعراض البرد لدى الصغير.
  • يمكنك أيضًا إضافة القليل من زيت الزيتون إلى ماء الاستحمام للتخلص من أعراض نزلات البرد ومنها الزكام.
  • يمكنك أيضًا تقوية مناعة الطفل عبر الانتظام في مواعيد الرضاعة الطبيعية بالإضافة إلى الالتزام بتعليمات الطبيب وعدم استعمال أي أدوية للزكام دون الرجوع إلى طبيب الأطفال.

مخاطر وضع زيت الزيتون في أنف الطفل

توجد العديد من الفوائد للتدليك بزيت الزيتون إنما إدخال زيت الزيتون في أنف الطفل يعتبر من الأمور الخطيرة التي يمكن أن تسبب العديد من المخاطر للطفل الرضيع ومن بينها ما يلي.

  • يمكن ان يؤدي ذلك إلى حدوث التهاب مزمن بداخل الجيوب الأنفية وتورم للأغشية المخاطية.
  • يمكن أن يسبب التهابات بالغة في الجهاز التنفسي للرضيع أو الإصابة ببعض الأمراض المزمنة الخطيرة.
  • يمكن ان يصاب الطفل بأمراض في الجهاز الهضمي بالإضافة إلى مشاكل في الجهاز المناعي لدى الطفل.
  • يمكن أن يصاب الطفل باضطراب في النمو خلال مراحل العمر المتنوعة.

أعراض الزكام عند الأطفال الرضع

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر على الطفل الرضيع في حالة إصابته بالزكام الذي يعتبر أيضًا عرض من أعراض نزلة البرد بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى ومنها:

  • الإصابة بسيلان في الأنف مما يدل على إصابة الطفل بنزلة برد.
  • تحول المخاط إلى اللون الأخضر وزيادته.
  • ارتفاع درجة الحرارة وتدميع العينين.
  • العطس كثيرًا.
  • الإصابة بالسعال مما يؤكد إصابة الطفل بنزلة برد.
  • صعوبة في الرضاعة بشكل طبيعي.
  • صعوبة في النوم.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.

ومن الجدير بالذكر أنه عند استمرار السعال لدى الطفل لأكثر من ثلاث أيام يجب على الأم عرض الطفل على أخصائي طب الأطفال وخصوصًا إن كان عمر الطفل أقل من ثلاث شهور حيث أن الإصابة بالزكام في هذا العمر قد تتطور إلى أن تصل إلى أمراض تنفسية لذلك يجب الاهتمام بها ومراعاتها جيدًا.

أسباب نزلات البرد عند الرضيع

الزكام هو عدوى تصيب الأنف والحلق أي الجهاز التنفسي العلوي وتنتج عن الإصابة بفيروس من أحد الفيروسات المسببة للعدوى والتي قد تصل إلى حوالي مائة فيروس.

ومن الجدير بالذكر ان الطفل عندما يصاب بنوع من أنواع الزكام فإنه قد يأخذ حصانة ضده إلا أن هناك بعض الأنواع التي لا تقدم التحصين الكامل للطفل ولذلك قد يصاب بالزكام لمرات عديدة خلال حياته.

يمكن أن يصاب الطفل بالزكام من خلال الفم أو العين أو الأنف أو من خلال التعرض للهواء وانتقال أحد الفيروسات من المرضى الآخرين عن طريق العطس أو أثناء الحديث فينتشر في الهواء وينتقل للطفل.

يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق اللمس المباشر بين الشخص المصاب والطفل الرضيع أو عن طريق لمس الطفل للسطح الملوثة مما ينقل له العدوى بشكل مباشر.

مضاعفات الإصابة بنزلات البرد

توجد العديد من المضاعفات التي يمكن ان تظهر لدى الطفل غن لم يتم علاج الزكام بصورة مباشرة ومن بينها ما يأتي:

  • يمكن أن يصاب الطفل بالتهاب حاد في الأذن.
  • يمكن ان تظهر على الطفل أعراض الصفير وخصوصًا إن كان مصاب بالربو.
  • يمكن أن يصاب الطفل بالتهاب رئوي أو التهاب القصيبات مما يستوجب الرعاية الطبية الفورية.

نصائح للتخلص من الزكام عند الطفل

توجد الكثير من النصائح الهامة التي يجب الاهتمام بتطبيقها عند إصابة طفلك بنزلة برد حتى يصل إلى مرحلة الشفاء سريعًا ولا تتطور حالته إلى الأسوأ ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • الحرص على تناول السوائل بكثرة بالإضافة إلى رضاعة الطفل طبيعيًا.
  • الحرص على تهوية المكان الذي يتواجد فيه الطفل الصغير.
  • رفع رأس الطفل على وسادة.
  • الحرص على نظافة المنزل وترطيب الهواء.
  • استعملي قطرات الأنف بشكل صحيح كما وصفها لكي الطبيب المعالج حتى تتخلصين من الزكام.
  • لا يفضل إعطاء الطفل الذي يقل عمره عن عامان أدوية السعال أو أدوية الرشح إلا عند الضرورة.
  • يجب عليكِ تدفئة الطفل إن كانت درجة حرارته منتظمة وطبيعية.
  • الاستحمام وتنظيف الطفل تعد من الأمور الهامة التي تساعد في التخلص من تشنجات العضلات لدى الطفل الرضيع.

شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :