ما هي أسباب الألم خلف الأذن اليمنى

ما هي أسباب الألم خلف الأذن اليمنى

الساعة 3:10 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
ما هي أسباب الألم خلف الأذن اليمنى

ما هي أسباب الألم خلف الأذن اليمنى

البعض يعاني من آلام الأذن وخاصة الأذن اليمني ويتساءل ما هي أسباب الألم خلف الأذن اليمنى وهل من السهل علاجها وكيفية الوقاية من الإصابة بآلام الأذن المؤلمة.

الأذن

هي أحد أعضاء جسم الإنسان والمسئول عن السمع ويساعد على توازن الجسم.

مم تتكون الأذن

تتكون الأذن من ثلاثة أجزاء رئيسية لكل جزء وظيفة خاصة به.

الأذن الخارجية: تتكون من الصيوان هو عبارة عن غضروف يوجد خارج الرأس وفي نهايته قطعة دهنية تعرف بشحمة الأذن، وتتكون من القناة السمعية: توجد بين صيوان الأذن والأذن الوسطى وفي نهايتها يوجد طبلة الأذن.

الأذن الوسطى: يوجد بها عظيمات السمع الثلاثة وهم المطرقة والسندان والركاب وتصل بين طبلة الأذن والقوقعة.

الأذن الداخلية: وتتكون من ثلاث أجزاء: القوقعة، الدهليز، والقنوات الهلالية الثلاثة.

  • القوقعة: شكل الصدفة الحلزونية وتعتبر عضو السمع الفعلي وتحتوي على الغشاء القاعدي والعشاء السقفي.
  • الدهليز: تحتوي على كيسين يقومان بتغطية الخلايا الحسية، وتحتوي على حبوب صغيرة الحجم تسمى غبار التوازن.
  • القنوات الهلالية الثلاثة: عبارة عن ثلاث قنوات مترتبة مع بعضها بشكل عمودي.

 كيف يحدث السمع

  • أولاً تدخل الموجات الصوتية إلى قناة السمع الخارجية.
  • تصل الموجات الصوتية إلى طبلة الأذن وترتطم بها تهتز طبلة الأذن وتحدث ذبذبات.
  • تنتقل الموجات الصوتية من طبلة الأذن التي عظيمات الأذن الثلاث وهي المطرقة والسندان والركاب حيث تقوم هذه العظيمات بتكبير الموجات الصوتية.
  • تتحرك الصفيحة القاعدية الموجودة في الركاب مما تسبب موجات في سائل القوقعة الضاغط على الغشاء القاعدي مما يسبب تحركه.
  • نتيجة تحرك الغشاء القاعدي تنطلق دفعات في ألياف عصب القوقعة أو ما تنطق الدفعات إلى القفص الصدري والذي يعرف المركز السمعي في الدماغ.
  • يبدأ الدماغ في ترجمة الإشارات الصوتية أو الدفعات إلى أصوات يتم سماعها.

  الم خلف الأذن اليمنى

الألم خلف الأذن اليمني يعتبر من أنواع الصداع ويسمي بصداع ما وراء الأذن وهو يحدث نتيجة لإصابات عصبية أو مشكلة في الأسنان، وهي مشكلة تحدث لكل شخص في أي وقت، والألم قد يؤثر على الأذن اليسرى والرقبة وإذا استمر الألم لفترة طويلة فلابد من علاجه وتشخيصه.

أسباب الألم خلف الأذن اليمنى

جميع أعضاء الجسم متصلة مع بعضها البعض وإذا حدث ألم في الأذن اليمنى فإنه قد ينتقل إلى الرقبة ومنه إلى أجزاء من الجسم مثل الكتف الذراع الرأس ويسبب الصداع في جميع أجزاء الجسم المختلفة ودائمًا ما يكون ألم خلف الأذن اليمنى يحدث نتيجة تدخل وظيفة أوتار عضلات الرقبة مع وظيفة عظمة الحساء وهي عظمة موجودة في خلف الأذن، ومن أسباب الألم خلف الأذن اليمنى ما يلي:

  • ألم عنقي المنشأ فسر أطباء الأنف والأذن والحنجرة بأن ألم عنقي المنشأ بسبب الانضباط العصبي بين الفقرات الذي يحدث نتيجة خلل في وظيفة العضلات أو الأعصاب أو اللي فيها الموجودة داخل العمود الفقري العنقي العلوي، حيث يبدأ الألم من الرقبة وحتى الجمجمة والرأس بأكملها بما في ذلك الأذن اليمني.
  • التهاب الخشاء: الخشاء هو العظام البارز في الجمجمة ويوجد في المنطقة الخارجية للأذن خلف الصيوان والسبب في حدوث التهاب الخشاء هو نتيجة التهاب الأذن الوسطى.
  • ويبلاش: وهو مجموعة من الأعراض تحدث نتيجة انحناء سريع وإصابة ممتدة في الرقبة.
  • الألم العصبي القذالي: يحدث بسبب إصابة في الرقبة، أو عند الجلوس في وضعية خطأ، أو التهاب مفاصل الرقبة، مما يسبب الشعور بألم في الأذن اليمنى وكذلك الرأس والعينين.
  • التهاب الأذن الوسطي الذي يحدث بسبب العدوى البكتيرية التي تسبب التهاب العظام في الأذن الوسطى، ونتيجة ذلك الالتهاب يحدث احمرار وتورم في الأذن كما أنها قد تزيد الحالة سوءا ويسبب الصداع والحمى وفقدان السمع.
  • اضطراب المفصل الصدغي الفكي: هو عبارة عن خلل يحدث في المفصل الذي يساعد الفك على الفتح والغلق أثناء الأكل ونتيجة لذلك يحدث التهاب في المفصل مما يصّعب فتح الفك بسهوله، وعند مضغ الطعام يحدث صوت طحن الطعام.
  • مشاكل في الأسنان: بعض المشاكل التي تحدث في الأسنان قد تسبب الم خلف الأذن اليمنى ويستطيع طبيب الأسنان يكون قادر على معرفة ذلك من خلال التشخيص.

علاج الم خلف الأذن اليمنى

بعد أن تعرفنا من خلال موقع المواطن على أسباب الألم خلف الأذن اليمنى سنتعرف على كيفية العلاج.

من الممكن أخذ بعض المسكنات مثل الباراسيتامول والراحة التامة إذا كان الألم خفيف أما إذا زاد الأمر سوءا واستمر لعدة أيام لابد من الذهاب إلى الطبيب للقيام بالفحص وتشخيص الحالة حيث يقوم الطبيب بوصف العلاج كالآتي:

  • وصف مسكنات إذا كانت الإصابة نتيجة ألم العصب القذالي، وكذلك بعض المثبطات للأعصاب الموضعية واسترخاء العضلات.
  • أخذ حقن كورتيكوستيرويد إذا كان الألم شديد في الرقبة.
  • وصف بعض المضادات الحيوية في حالة التهاب الأذن الوسطى للقضاء على العدوى البكتيرية التي أصابت الأذن.
  • وصف مسكنات للألم أو الجبائر الفموية.
  • القيام بالعلاج الطبيعي لعلاج التهاب المفصل الصدغي الفكي.

العلاج المنزلي

بعض الطرق البسيطة التي يمكن عملها في المنزل لتخفيف الألم خلف الأذن اليمنى ومنها:

  • البعد عن التوتر.
  • البعد عن الإجهاد العصبي والنفسي.
  • أخذ بعض المسكنات مثل الباراسيتامول.
  • الراحة التامة لتجنب تصلب الكتف والرقبة.
  • البعد عن الأصوات العالية.
  • تدليك عضلات الرقبة.
  • عمل كمادات باردة وساخنة على منطقة الرقبة وخلف الأذن.
  • تجنب استخدام أجهزة الموبايل المحمول.
  • تجنب الوضعيات الخاطئة لأنها تسبب تشنج الأعصاب.

شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :