متى يبدأ الطفل بالتسنين

متى يبدأ الطفل بالتسنين

الساعة 1:47 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
متى يبدأ الطفل بالتسنين

متى يبدأ الطفل بالتسنين

التسنين من المراحل الصعبة على الطفل والأم ولذلك قد يتسائل البعض متى يبدأ الطفل بالتسنين وما هي أهم العلامات الشائعة التي قد تدل على بداية مرحلة التسنين لدى الطفل الرضيع.

مرحلة التسنين لدى الطفل

التسنين من  المراحل الطبيعية التي يمر بها الطفل إلا أنها قد تكون صعبة في بعض الأحيان على الطفل والأم معًا لما قد يظهر من علامات مزعجة على الطفل والتي قد تؤدي غلى بعض الاضطرابات المزاجية.

ومن الجدير بالذذكر أن مرحلة التسنين من المراحل الهامة في حياة الطفل والتي يجب على الأم مراعتها والاهتمام بها.

ولذلك قد يأتي على بال الكثير من الأمهات الجدد سؤال هام وهو متى يبدأ الطفل بالتسنين ولذلك سنوضح لكم إجابة هذا السؤال الهام بالإضافة إلى أهم المعلومات عن التسنين عند الطفل وذلك من خلال هذا المقال على موقع المواطن في السطور القادمة.

متى يبدأ الطفل بالتسنين

لكي نوضح ميعاد تسنين الطفل يجب أن نعرف أولاً أن الأطفال بشكل عام يسير النمو لديهم بشكل متغير فكل طفل يمكن أن يختلف عن الأخر ولا يكون هناك سن محدد حتمًا يبدأ فيه الطفل مراحل التسنين.

ولكن قد تبدأ اسنان الطفل الأولى في الظهور عندما يكون الشخص بين أربع اشهر وسبعة أشهر.

ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الحالات النادرة التي يمكن أن تظهر فيها الأسنان عند الطفل بعد مرور عام من العمر وقد تم تسجيل حالة نادرة جدًا لطفل ظهرت اسنانه منذ الولادة.

علامات التسنين عند الطفل

توجد بعض العلامات الهامة التي قد تظهر على الطفل وتدل على بداية مرحلة التسنين وسوف نوضحها لكم بشكل مفصل من خلال الآتي:

وجود تورم في اللثة

قد يصاب الطفل بالتهاب في اللثة ببداية التسنين فسوف تلاحظين أن اللثة ذات لون أحمر وملتهبة قليلاً مما يدل على تسنين الطفل وممارسة التدليك اللطيف لمنطقة الورم قد تقلل من الألم وتساعد في راحة الطفل.

الإصابة بحمى

يمكن أن يصاب الطفل أثناء مرحلة التسنين بالحمى أو ارتفاع درجة الحرارة وإن كان الأمر شديد يكون عليكي مراجعة الطبيب للتعرف على العلاج المناسب لحالة طفلك.

الإصابة بالسعال

قد يصاب الطفل في بدايات التسنين بالسعال الخفيف مما يدل على مرحلة التسنين.

البكاء دون سبب معلوم

قد يسبب التسنين عند الأطفال الصغار أمور مزعجة مما يسبب لهم البكاء بشكل متكرر ولذلك يجب عليكي فحص الطفل للتعرف على أي علامة أخرى يمكن أن تدل على التسنين لدى الطفل.

الاستعداد لمضغ الأشياء

إذا كان طفلك في بدايات التسنين فسوف تلاحظين كثيرًا أنه لديه جاذبية ناحية العض على أي شيء قد يقع تحت يديه سواء كان طعام أو غيره.

سيلان اللعاب

تعتبر من أهم العلامات التي تدل على تسنين الطفل سيلان اللعاب بكثرة من فم الطفل وإن حدث سيلان للعاب طفلك يجب عليكي أن تستعيني بمريلة لوضعها على صدر طفلك حتى لا ينزعج من بلل ملابسه.

حك الخدود

قد يؤدي التسنين إلى شعور الطفل بالحاجة إلى حك منطقة الخدود لأنها تحتوي على النهايات العصبية للأسنان ولذلك قد تلاحظين على طفلك فركه لخده كثيرًا.

قلة تناول الطعام

الطفل في مرحلة التسنين يكون منزعج كثيرًا ولذلك سوف تجدينه يرفض تناول الطعام أو الرضاعة الطبيعية نظرًا لشعوره بالانزعاج من ألم التسنين.

رؤية سن في لثة الطفل

قد تلاحظين على طفلك تشكل كتلة بيضاء ذات لون باهت تحت اللثة مما يدل على أنه سيخرج سن قريبًا وتعتبر علامة على بداية مرحلة التسنين لديه.

كيفية مساعدة الطفل في مرحلة التسنين

هناك بعض الأمور التي يمكنك فعلها والتي تساعدك على مساعدة طفلك الرضيع في تخطي مرحلة التسنين المزعجة وهي كالتالي:

  • دلكي بأصابعك النظيفة برفق لثة الطفل مما يساعد في تهدئة الطفل وتقليل الألم الذي يشعر به نتيجة التسنسن.
  • يمكنك استعمال منشفة باردة لكي تساعدك في فرك اللثة قليلاً أو الاستعانة بحلقة التسنين الباردة.
  • إن كان طفلك الرضيع قادر على العض يمكنك إعطائه نوع صلب من أنواع الخضار ليعض عليه بأسنانه كالخيار وغيرها.
  • احرصي على تنظيف اللعاب الذي يسيل من فم الطفل حتى لا يسبب له أي التهابات أو طفح جلدي.

العناية بالطفل في مراحل التسنين

احرصي على العناية بطفلك عند بداية ظهور اسنانه فيجب عليكي تنظيف الفم بواسطة منشفة قطنية رقيقة مبللة بعد الرضاعة مرتين باليوم وعندما تظهر اسنان طفلك بإمكانك شراء فرشاة أسنان لطيفة مخصصة للطفل ولكن يمكنك استعمال معجون الأسنان للطفل الذي يحتوي على الفلورايد بعد الثالثة من العمر.

يجب عليكي أيضًا خلال مرحلة تسنين طفلك أن تتحلي بقدر من الصبر والاهتمام بطفلك فأسنانه تعد جزء هام من مرحلة نموه ويجب أن تهتمي بها كثيرًا.

التخفيف من حدة التسنين لدى الطفل

التسنين من المراحل الطبيعية الت يمر بها الطفل ولا يوجد علاج محدد للتخلص منها ولكن يمكن تخطي الأعراض من خلال اتباع الآتي:

  • يجب عليكي مراعاة ضبط النفس وتحمل الطفل الصغير في هذه المرحلة فكما أن هذه المرحلة صعبة لكي كأم فإنها صعبة أيضًا بالنسبة للطفل الصغير.
  • استعملي الجل الخاص بالتسنين لتدليك لثة الطفل.
  • يمكنك استبدال الجل بالقليل من زيت الزيتون وتدليك فم الطفل لزيادة ليونته والسيطرة على الألم.
  • اعطي الطفل حلقات التسنين الباردة لتساعد في تقليل حرارة اللثة وتساعد في إلهاء الطفل.
  • يمكنك الاستعانة ببعض الأدوية التي تحتوي على البراسيتامول الذي يساعد في تسكين الألم لدى الطفل.

شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :