مقدمة بحث عن التنمر

2020-10-30 الساعة 4:07
مقدمة بحث عن التنمر

مقدمة بحث عن التنمر

أن ظاهرة التنمر انتشرت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، مما جعل العديد من المدرسين يطالبون طلابهم بكتابة مقدمة بحث عن التنمر وعن أنواعه، حتى يقوموا بمناقشة الأمر فيما بينهم.

مقدمة بحث عن التنمر

يقدم لنا اليوم موقع المواطن مقدمة بحث عن التنمر، من أجل مساعدة العديد من الطلبة والطالبات الذين يبحثون كثيرًا عنها، من أجل تلبية ما يطلبه منهم المعلم، لمناقشة هذه الظاهرة فيما بينهم، فقد أصبحت من أكثر الظواهر انتشار.

أن التنمر يعتبر نوع من أنواع السخرية، التي من خلالها يقوم الشخص المتنمر برفض شيء ما أو صفة أو ملامح في الشخص المتنمر عليه، ودائمًا ما يكون هذا من خلال استخدام بعض الكلمات المسيئة، كما أنه يسخر منه بالقول وأيضًا بالفعل.

كما يمكننا أن نصف التنمر بأنه أحد أشكال العنف، الذي دائمًا ما يلجأ إليه بعض الأشخاص الذين يفضلون دائمًا استغلال قوتهم في إيذاء أشخاص آخرين قد يكونوا أضعف منهم، كما أن التنمر يمكن أيضًا أن يندرج ضمن أشكال العنصرية، التي يتنمر فيها البعض على أشكال وطباع الآخرين.

أنواع التنمر

هناك العديد من أنواع التنمر، ولكن الأكثر شيوعًا وانتشارًا من بين هذه الأنواع هم:

التنمر المدرسي

وهذا النوع من التنمر يكون من خلال مجموعة من الأشخاص أو من الطلاب، يجتمعون على طالب واحد، ويبدءون في إطلاق عليه بعض الأسماء والعبارات التي تساعدهم في التعبير عن الصفة التي ينبذوها فيه.

ويعتبر هذا النوع من التنمر هو أصعب أنواع التنمر، فقد يكون السبب في أن ينشأ الطفل بشكل غير سوي، فيصبح محب للعزلة، ودائمًا ما يرغب الابتعاد عن كل من حوله وأن ينعزل عنهم.

التنمر الإلكتروني

أما بالنسبة لهذا النوع من التنمر، فأنه يتخذ نطاق أوسع، خاصة وأن الآن أصبح الجميع يستطاعوا أن يستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي، ويمكنهم يوميًا أن يطلعون على ملاين المنشورات.

كما يمكنهم أن يقوموا بمشاركة المنشورات ومقاطع الفيديو التي تشير إلى التنمر والسخرية، والتي دائمًا ما تكون سبب في إيذاء مشاعر الآخرين، ودائمًا ما تحث على الفرقة.

التنمر السياسي

أما بالنسبة لهذا النوع من التنمر، فيكون من خلال قيام دولة قوية بفرض سيطرتها على دولة أخرى ضعيفة، وتقوم بالتحكم في كافة مواردها.

من هم المتنمرون

يمكننا أن نصف الشخص المتنمر بأنه الشخص الذي يوجد بداخله الكثير من مشاعر الحقد والكره لبعض الأشخاص، مما يجعله دائمًا يعمل من أجل إيذائهم بكافة الطرق الممكنة والغير ممكنة.

فيمكنه أن يقوم بجرح مشاعرهم، أو أن يقوم بالاستهانة بهم، ويمكن أن يصل به الأمر إلى ضربه والاعتداء عليه جسديًا، كما يمكنه أن يقوم بنشر الشائعات فيما حوله، بغرض إفساد عليه الشعور بالطمأنينة.

أشكال التنمر حسب الصفة

أن التنمر حسب صفات الإنسان البشرية يوجد منه شكلين، وهذان الشكلين هم:

التنمر بسبب اللون

يعد التنمر حسب اللون هو أكثر الأشكال شيوعًا بين الطلاب أو الأشخاص العادين، كما أن هذا النوع من التنمر يمكن أن يندرج تحت العنصرية، كما أنه يشير إلى التميز.

التنمر بسبب الدين

نجد بعض الأشخاص يسخروا من أشخاص آخرين يتبعون دين آخر مخالف لما يتبعه الأشخاص المتنمرون، ويتم هذا من خلال استخدامهم لبعض العبارات المسيئة، التي دائمًا ما تكون سبب في إثارة الغضب فيما بينهم.

أشكال التنمر حسب السلوك

هناك العديد من ردود الأفعال المتعلقة بالتنمر، والتي من ضمنها:

التنمر اللفظي

هذا النوع من التنمر يستخدم فيه ألفاظ بذيئة للغاية، بالإضافة إلى أنه يستخدم فيه الشتائم والإهانات، وقد يتسبب هذا ترك جرح عميق داخل هذا الشخص.

التنمر الجسدي

أما بالنسبة لهذا النوع من التنمر فيتم من خلال تعدي بعض الأشخاص على غيرهم بالضرب والإيذاء الجسدي.

التنمر العاطفي

في بعض الأوقات نجد بعض الأشخاص يسخرون من مشاعر أحد الأشخاص، ودائمًا ما يتسبب له في العديد من المواقف المحرجة التي تكون السبب وراء إظهار ضعف الطرف الآخر والاستهزاء به.

أساليب التنمر

هناك بعض الأساليب التي يلجأ لها العديد من المتنمرين ودائمًا ما يتبعونها عن عمد، ومن هذه الأساليب:

التنمر المباشر

أن هذا النوع يعتمد على ألحاق الأذى بالآخرين بشكل مباشر، وفي الغالب يكون من خلال ضربهم وصفعهم وأيضًا الهجوم عليهم.

التنمر الغير مباشر

وهذا النوع يتم من خلال القيام بالسخرية والقيام بتوجيه العديد من الإهانات والتسلط وفرد القوة على الآخرين، بالإضافة إلى نشر الإشاعات، التي تكون دائمًا سبب في نشر الشائعات بين الأشخاص، التي تكون السبب في شعور الطرف الآخر بأنه شخص منبوذ وغير مرغوب في وجوده.

أسباب التنمر في المجتمع

هناك العديد من الأسباب التي تكون سبب في انتشار ظاهرة التنمر بين العديد من الأشخاص، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

قد يكون السبب وراء التنمر هو بث رسالة التفرقة داخل المجتمع، التي تعمل على القيام باستبعاد فئة معينة من فئات هذا المجتمع، ويكون هذا بناء على لون أو جنس أو ديانة هذه الفئة.

وأيضًا من أهم الأسباب هو عدم وجود أي قوانين صارمة تعمل على تجريم هذه الظاهرة، وتقوم بمعاقبة من يقوم بها.

هذا بالإضافة إلى قلة وجود الحملات التي تعمل على التوعية، والتي تشير إلى أهمية احترام صفات ومعتقدات بعضنا البعض داخل مجتمع واحد.

كما أن وجود زيادة واضحة في الفرق بين الطبقات وبعضها داخل مجتمع واحد، يكون السبب وراء انتشار التنمر بين أفراد هذا المجتمع، فنجد الفئة الغنية تسخر من الفقيرة.