الأتراك يتهافتون على شراء الذهب ولا يبالون بقرارات أردوغان
بسبب عدم الثقة في الليرة التركية

الأتراك يتهافتون على شراء الذهب ولا يبالون بقرارات أردوغان

الساعة 11:25 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
الأتراك يتهافتون على شراء الذهب ولا يبالون بقرارات أردوغان
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

أفادت شبكة بلومبرج الاخبارية أن الأتراك لا يظهرون أي علامات على تراجع شرائهم للذهب حتى بعد أن قام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتجديد الفريق الاقتصادي للبلاد قبل أسبوعين.

وقالت بلومبرج: إن مستثمري التجزئة الأتراك زادوا حيازاتهم من الذهب بمقدار 2.2 مليار دولار إلى 36.4 مليار دولار منذ ذلك الحين، أي ثلاثة أضعاف المستوى الذي كانت عليه في عام 2019 تقريبًا.

وتمثل واردات الذهب الآن معظم عجز الحساب الجاري في تركيا، والذي تضخم هذا العام.

الإقبال على شراء الذهب:

وقال دوغوكان جيجيك، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة Troy Precious Metals في إسطنبول: “هناك طلبات من المستثمرين المحليين على الذهب حتى بأسعار أعلى من الأسعار العالمية، وهذا بسبب انعدام الثقة في الليرة”.

الليرة

وبحسب بلومبرج. ارتفعت الليرة بأكثر من 10 في المائة في الأسبوع الذي أعقب استبدال أردوغان لمحافظ البنك المركزي في 6 نوفمبر واستقالة صهره بيرات البيرق من منصب وزير الخزانة والمالية في اليوم التالي، لكن هذا لم يمنع الأتراك من شراء الذهب والعملات الأجنبية، فقد ارتفعت ودائع النقد الأجنبي في البنوك بمقدار 35 مليار دولار إلى 228 مليار دولار هذا العام.

وقالت بلومبرج: إن الأتراك أضافوا 3.94 مليار دولار إلى مدخراتهم من العملات الأجنبية في الأسبوعين المنتهية في 20 نوفمبر.

وتراجعت الليرة إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 8.58 مقابل الدولار في 6 نوفمبر. وارتفعت منذ ذلك الحين إلى 7.5 مقابل العملة الأمريكية، وتم تداولها بسعر 7.83 للدولار يوم الجمعة، بارتفاع 0.5 في المائة عند إغلاق يوم الخميس.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :