المعارضة التركية تتساءل عن دور البيرق في صندوق السيادة التركي
صهر أردوغان له منصب آخر

المعارضة التركية تتساءل عن دور البيرق في صندوق السيادة التركي

الساعة 9:52 مساءً
- ‎فيتقارير, العالم, حصاد اليوم
0
طباعة
المعارضة التركية تتساءل عن دور البيرق في صندوق السيادة التركي
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

يسعى حزب الشعب الجمهوري، المعارض الرئيسي في تركيا لتوضيح بشأن استمرار دور وزير المالية السابق بيرات البيرق في صندوق الثروة السيادية للبلاد بعد استقالته من الحكومة، حسبما ذكرت صحيفة جازيت دوفار التركية.

واستقال البيرق بشكل غير متوقع من منصبه وزيرًا للمالية وسط سحابة من الغموض يوم الأحد بسبب مشاكل صحية، ولم يُدلِ البيرق بأي تصريحات علنية أخرى بعد، وترك الرحيل المفاجئ لصهر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أسئلة مهمة دون إجابة.

أردوغان

البيرق لا يزال متواجدًا

وقالت دوفار إن نائب حزب الشعب الجمهوري، أحمد وهبي بكرليوغ تساءل عن دور البيرق في مؤسسات الدولة الأخرى، وعلى الأخص صندوق الثروة السيادية التركي.

وتأسس صندوق الثروة التركي (TVF) في عام 2016، في الوقت الذي كان فيه أردوغان يسعى إلى تعزيز سيطرته بعد محاولة الانقلاب الزائف عام 2016، والحصول على حصة في العديد من الشركات الأكثر أهمية في البلاد.

وواجه الصندوق اتهامات متكررة بالتدخل السياسي بسبب الدور القيادي الذي لعبه أردوغان وأعضاء آخرون في حكومته.

في وقت سابق من هذا العام، قال الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة التركي، ظافر سونميز لصحيفة فايننشال تايمز إنه على اتصال يومي مع وزير المالية آنذاك البيرق، الذي لا يزال في منصب نائب لرئيس الصندوق على الرغم من استقالته.

وقالت دوفار إن بكرليوغ ألقى باللوم على الأداء الضعيف لإدارة الصندوق على البيرق، مشيرًا إلى الارتفاع السريع في الديون على الصندوق إلى 284.2 مليار ليرة تركية العام الماضي من 194.6 مليار ليرة في عام 2018.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :