دور السعودية القيادي في محاربة المنشطات يدعمها لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030
من أجل رياضة منصفة وشفافة

دور السعودية القيادي في محاربة المنشطات يدعمها لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030

الساعة 7:20 مساءً
- ‎فيتقارير, العالم, حصاد اليوم
0
طباعة
دور السعودية القيادي في محاربة المنشطات يدعمها لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

تعزز عرض الرياض لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030 بشكل أكبر بعد انتخاب السعودية لتمثيل آسيا في مجلس مؤسسة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا).

وحسبما ذكر موقع “أروند ذا رينجز”، سيمثل السعودية الدكتور محمد صالح الكونباز، رئيس لجنة مكافحة المنشطات في السعودية في المجلس.

دور السعودية القيادي:

وتعتبر السعودية واحدة من أربعة أعضاء فقط من مجلس إدارة مؤسسة وادا من آسيا- مما يدل على موقف البلاد القيادي في مكافحة المنشطات في المنطقة.

ويعد مجلس إدارة المؤسسة المكون من 38 عضوًا هو أعلى هيئة لاتخاذ القرار في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ويتألف بالتساوي من ممثلين عن الحركة الأولمبية وحكومات العالم مع أعضاء معينين من قبل مجموعاتهم.

وتأتي الانتخابات في أعقاب التأهيل الأخير لـ 30 ضابطة سعودية جديدة لمراقبة المنشطات، وهي دليل آخر على رؤية الرياض لألعاب آسيوية 2030 نظيفة ومنصفة وشفافة حيث تحكم الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وقانون مكافحة المنشطات، وكذلك المجلس الأولمبي الآسيوي، وسيتم تنفيذ قواعد مكافحة المنشطات بصرامة.

يأتي هذا الإعلان بعد الزيارة الناجحة للجنة التقييم الخاصة بالمجلس الأولمبي الآسيوي إلى الرياض حيث تم عرض رؤية المدينة للألعاب الآسيوية 2030 التحويلية والنابضة بالحياة والحديثة والمستدامة وذات المستوى العالمي.

خلال الزيارة، حددت لجنة ملف الرياض 2030 مهمتها لإحداث تغيير في مستقبل الرياضة الآسيوية وإلهام جيل جديد من الرياضيين والمشجعين في جميع أنحاء المنطقة وخارجها.

الرياض 2030

شرف عظيم:

وعلق صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس لجنة ملف الرياض 2030 ورئيس اللجنة الأولمبية السعودية، على هذا التمثيل حيث قال: يمثل تمثيل آسيا في مجلس إدارة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات شرفًا عظيمًا وهو دليل آخر على التزام المملكة العربية السعودية بحماية نزاهة الرياضة.

وأضاف: نحن نتفهم أهمية دعم مدونة وادا العالمية لمكافحة المنشطات، ونحن فخورون بشركاء وادا والمجلس الأولمبي الآسيوي وإجراءات مكافحة المنشطات الخاصة بهما.

وأوضح أن الرياض 2030 ستراقب المنشطات وفقًا لأعلى المعايير الدولية وهي ملتزمة تمامًا باحتضان ودفع جميع الجهود إلى الأمام للحفاظ على بيئة رياضية نظيفة وآمنة وخالية من المنشطات.

فيما قال الدكتور محمد صالح الكونباز، رئيس لجنة مكافحة المنشطات السعودية: يعكس انتخابنا لعضوية مجلس إدارة الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات التزام السعودية بالعمل كشريك بناء للمنظمات العالمية لتعزيز وحماية عالم رياضي نظيف.

وأضاف: نحن نعد بالتمسك بأعلى مبادئ الرياضة النزيهة، لذلك يسعدنا أيضًا أن نعلن اليوم تعيين 30 ضابطة جديدة لمراقبة المنشطات، وستواصل السعودية القيام باستثمارات كبيرة مثل هذه- في شعبها وبرامجها وسياساتها- حتى يتمكن جميع الرياضيين السعوديين، رجال ونساء، من التنافس في بيئة آمنة وعادلة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :