طرق علاج الرعاف في المنزل دون التوجه للطبيب
يحدث إمّا نتيجة أسباب معينة أو بشكل تلقائي

طرق علاج الرعاف في المنزل دون التوجه للطبيب

الساعة 11:18 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
طرق علاج الرعاف في المنزل دون التوجه للطبيب الرعاف
المواطن- محمد داوود- جدة

يشكو بعض الأطفال من الرعاف نتيجة جفاف الأغشية المخاطية بسبب الهواء الجاف، أو تنظيف الأنف بعنف أو وجود جسم غريب بالأنف أو تعرض الأنف للارتطام، ولكن كيف يمكن مواجهة الحالة الطارئة عند حدوث الرعاف عند الطفل دون التوجه للطبيب؟

الأمامي أكثر انتشارًا:

وقالت استشارية الأنف والأذن والحنجرة الدكتور سامية هوساوي في تصريحات لـ”المواطن“: إن الرعاف هو سيلان الدم من فتحة واحدة أو من فتحتي الأنف، ويحدث إمّا نتيجة أسباب معينة أو بشكل تلقائي، ويكثر حدوثه لدى الأطفال من عمر سنتين إلى عشر سنوات، وله نوعان وهما رعاف أمامي أي من الجزء الأمامي من الأنف من الحاجز الذي يفصل بين فتحتي الأنف (ما يسمى الوترة)، حيث توجد الكثير من الأوعية الدموية الغزيرة والسطحية في هذا الجزء، وأي رض خفيف يمكن أن تجعلها تنزف، وهو الشكل الأكثر انتشارًا، أو رعاف خلفي أي من الجزء الخلفي من الأنف، وهو قليل الحدوث.

وأضافت: أنه عندما يتم تشخيص الطفل في العيادة فإنه يتم توجيه الأسرة بعدم الخوف إذا حدث الرعاف بشكل متكرر في المنزل، إذ يتم تعليم الأسرة بكيفية مواجهة الحالة الطارئة من خلال الضغط على جانبي الأنف باستخدام الأصابع أو بإدخال قطعة من القطن في فتحة الأنف أو باستخدام القطرات المخصصة لتضييق الأوعية الدموية بشكل موضعي على هذه المنطقة، ويجب إرخاء هذا الضغط تدريجيًّا بعد مرور دقائق بسيطة، كما يجب الجلوس بشكل قائم مع الميل قليلًا إلى الأمام؛ إذ إن ذلك يعد وضعية الجلوس المثالية بالنسبة للطفل المصاب بنزيف في أنفه، كما أن استخدام وسائد تبريد أو كمادات رطبة على مؤخرة الرقبة وعلى الجبين يدعم تأثير الضغط على الأوعية الدموية، حيث تعمل البرودة على قبض الأوعية الدموية الصغيرة وبالتالي يتوقف النزيف.

حالات التوجه للطبيب:

وحول متى يتم التوجه بمريض الرعاف إلى الطبيب، قالت هوساوي: إنه يجب نقل المريض إلى المستشفى في حال إذا لم تتم السيطرة على النزف منزليًّا واستمر لأكثر من 15 دقيقة رغم تطبيق العلاج الإسعافي للرعاف، أو إذا ترافق الرعاف مع شحوب الطفل وتعرقه وتسرع نبضه وضعفه، وهنا قد يحتاج الطفل لدك الأنف الأمامي أو الخلفي (وضع قطع شاش داخل الأنف).

تجنب الأجواء الجافة:

ونصحت بضرورة عرض الطفل للطبيب المعالج في حال زيادة عدد مرات حدوث الرعاف خلال الأسبوع لمعرفة المصدر المسبب للرعاف، ولكن كوقاية فإنه ينصح بتجنب الأجواء الحارة، والحرص على تنظيف فلاتر المكيفات لمنع نموِّ الفطريات والجراثيم داخل الجهاز والتي قد تهيج حساسية الأنف عند الطفل، مع وضع قليل من المرطب مثل الفازلين داخل أنف الطفل مرتين يوميًّا لمنع جفاف الأغشية المخاطية في الأنف، وتوجيه الطفل بمنع وضع إصبعه داخل الأنف، واستخدام المحلول الملحي المتوفر على شكل قطرات أنفية أو بخاخ بحسب تعليمات الطبيب أو وضع عدة قطرات من الماء الدافئ داخل الأنف قبل الزفير بقوة للتخلص من احتقان الأنف.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :