كاتب تركي: يجب على أوروبا التكاتف لردع أردوغان
يلزم فرض عقوبات ضد أنقرة بأسرع وقت

كاتب تركي: يجب على أوروبا التكاتف لردع أردوغان

الساعة 1:31 مساءً
- ‎فيتقارير, العالم, حصاد اليوم
0
طباعة
كاتب تركي: يجب على أوروبا التكاتف لردع أردوغان
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

قال مصدر في الاتحاد الأوروبي لشبكة يوراكتيف الإعلامية المستقلة ومقرها بروكسل: إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سوف “يتراجع” عن سياساته العدوانية، إذا ظهرت الدول الأوروبية في وحدة واحدة.

وقال المصدر: إن أوروبا تدرك الآن أن أردوغان يستخدم تكتيكات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في التعامل مع الاتحاد الأوروبي، مضيفًا أنه بتحركاته يختبر رد فعل أوروبا، وبالتالي يرى إلى أي مدى يمكن أن يذهب.

أردوغان يختبر قوة الاتحاد الأوروبي:

ومن المقرر أن يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي في قمة يومي 10 و11 ديسمبر، للتعامل مع قائمة ضخمة من المخاوف المتزايدة التي تواجه الكتلة، بما في ذلك ميزانية ضخمة للتعافي من فيروس كورونا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى التوترات في شرق البحر المتوسط مع تركيا.

تركيا

تصريح أردوغان الأخير بأن تركيا جاءت بعد اقتراح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بأن أنقرة تواجه احتمال فرض عقوبات ردًّا على استفزازات تركيا.

ومع ذلك، فإن عددًا من دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمجر، أعلنت جميعًا في السابق تفضيلها للحوار مع تركيا بشأن العقوبات.

وأشار يوراكتف إلى أن بلغاريا لم تتخذ أي موقف، ولكن يُنظر إلى رئيس وزرائها بويكو بوريسوف إلى حد كبير على أنه رجل أردوغان في الاتحاد الأوروبي.

الوقوف ضد أردوغان:

وكان أستاذ العلاقات الدولية في مركز الشؤون العالمية بجامعة نيويورك ألون بن مئير قال: إنه حان الوقت لأن يتخذ الاتحاد الأوروبي موقفًا ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تشكل ممارساته الجنائية المحلية وسياساته الخارجية تهديدًا متزايدًا.

وحسبما أبرز موقع أحوال التركي، قال ابن مئير: إن أردوغان يبتز أعضاء الاتحاد الأوروبي، ويدعم الجماعات المتطرفة مثل الإخوان وحماس، ويزعزع استقرار العديد من البلدان مثل ليبيا وسوريا.

وفي مارس، أعلنت تركيا أنها لن تمنع اللاجئين من العبور إلى اليونان المجاورة، مع تحذير أردوغان من أن “ملايين” المهاجرين واللاجئين سيتجهون قريبًا إلى أوروبا.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :