كيفية التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

الساعة 11:31 صباحًا
- ‎فيمنوعات
0
طباعة
كيفية التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

دائمًا يبحث الكثيرون حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد حيث تعتبر حالة العناد لدى الأطفال من ضمن السلوك المضطرب الذي ينتج عنه مشاعر الكراهية والنفور من الطفل المصاب للمحيطين به.

العناد والعصبية عند الأطفال

سوف يقوم موقع المواطن بتوضيح كيفية التعامل مع الطفل العنيد ولكن يقوم في البداية بتوضيح العناد والعصبية لدى الأطفال حيث أن هذه الحالة تعد من أنواع السلوك المضطرب الذي يجعل الطفل يشعر بالكراهية من المحيطين به.

ومن الممكن أن يصدر هذا السلوك منه عن إرادة ووعي أو بدون وعي، كما أن هذا النوع من الأطفال يكون بحاجة إلى الاهتمام والعناية بشكل كبير.

ولابد أن يتم علاج هذا السلوك بسرعة بالإضافة إلى ألا يتم تعويد الطفل على نيل جميع مطالبه بكثرة البكاء حتى يظل هذا السلوك متواجد في نفس الطفل دائمًا.

ويتطور في ذهنه أن كل أفراد أسرته يكونون رهن رغباته ولابد على الوالدين أن يقوموا بتعويد الطفل على طاعتهم، كما أنه من الممكن أن ينتقل هذا السلوك الموجود لدى الطفل بين الأطفال حيث يكون الطفل العنيد مثال لغيره من الأطفال الآخرين يقتدون به.

ومن الممكن أن تكون عصبية الطفل ناتجة عن الشعور بالضيق، ومن ضمن مظاهر العصبية الموجودة لدى الطفل المشاجرات مع أقرانه والصراخ الشديد وقضم الأظافر وإصرار الطفل على ما يريده بشدة ومص الأصابع.

طريقة التعامل مع الطفل العنيد

توجد الكثير من الوسائل والأساليب التي من الممكن أن يتبعها الوالدين مع الطفل العنيد والعصبي حتى يتم علاج هذا السلوك الغير جيد، ومن ضمنها:

التفاوض مع الطفل: فالطفل يكون بحاجة لأن يشعر ببعض السيطرة بحياته دون أن يتلقى دائمًا الأوامر من الآخرين ولهذا لابد على الآباء أن يتفاوضوا مع أطفالهم ويناقشونهم ويستمعون إليهم ويمنحونهم حرية لكي يعبروا عن أنفسهم.

تعزيز السلوك الجيد لدى الطفل: فالطفل بحاجة إلى أن يتلقى الشكر والثناء عندما يقوم بأي تصرف جيد لأن ذلك يساعد على الشعور بالاتزان والأمان، كما يشعر أيضًا بالسعادة ولهذا يجب على الآباء مدح ومكافأة أطفالهم عندما يقومون بفعل وجيد.

احترام الطفل: يجب على الوالدين أن يمنحوا أطفالهم التقدير والاحترام في قراراتهم واختياراتهم لأن الطفل في الغالب يميل إلى رفض السلطة التي تكون مفروض عليه وهذا ما يدفعه أحيانًا للعناد.

لذا يجب على الأهل أن يستمعون جميعًا لآراء أبنائهم ويفهمون جيدًا ويحاولون نقاشهم بكل هدوء ويتعاون معهم وألا يتم تجاهل أفكارهم ومشاعرهم.

تقسيم مهام الطفل: من الممكن أن يكون علاج الطفل ناتج عن عدم وجود قدرة لديه لإتمام الواجبات والمهام المراد منه أن يقوم بفعلها لذا لابد أن يتم تقسيم المهمة أجزاء أصغر حتى يتم استخدامها على مراحل عدة بالإضافة إلى أخذ فترات قصيرة للاستراحة وهذا الأسلوب من الممكن أن يعمل على الحد من عناد الطفل.

إعادة توجيه انتباه الطفل: حيث يجب على الآباء عندما يجدون أطفالهم يتجهون إلى هذا السلوك أن يقوموا بتشتيت انتباههم عنه من خلال الاحتفاظ بمجموعة من الألعاب أو الأشياء التي يحبها الطفل وأن يتم استخدامها في وقت الحاجة حتى تساعدهم في تشتيت انتباه الطفل وتجنب هذا السلوك الغير جيد.

خلق الروتين في حياة الطفل: وجود الروتين في حياة الطفل يساعد على تحسين سلوكه ويصبح قادر على توقع الأحداث والأمور في يومه بدون أي اضطراب حيث أن الطفل يكون بحاجة إلى من 10 إلى 12 ساعة نوم يوميًا لأن النوم أقل من ذلك يؤثر كثيرًا على سلوك الطفل.

مشاركة الطفل في العمل: تعتبر وسيلة مشاركة الطفل في العمل من الوسائل الناجحة حتى يتم تجنب عناد الطفل لأن الطفل لا يحب أبدًا تلقي الأوامر من الآخرين وخاصة لو كان ذلك بطريقة غير جيدة ولهذا يجب على الآباء تغيير أسلوبهم في التعامل مع هذا النوع من الأطفال.

ألا يتم التعامل مع عناد الطفل على أنه مشكلة: حيث أنه يجب ألا يتعامل الوالدين مع عناد أطفالهم على أنه مشكلة فهذا العناد في بعض الأحيان يكون مفيد للأطفال ويمنحهم الإصرار في البحث عن حلول لأي مشكلة رياضيات من الممكن أن تواجههم.

نصائح أخرى للتعامل مع الطفل العنيد والعصبي

توجد بعض النصائح الأخرى لطريقة التعامل مع الطفل العنيد والعصبي ومنها:

  • أن يتم توطيد العلاقة الموجودة بين الآباء والطفل فعندما يكون الطفل يحب والديه كثيرًا فذلك يزيد تقبل الطفل لهم واستجابته لجميع مطالبهم.
  • أن يتم ترك مساحة للطفل حتى يتذمر ويعبر عن رأيه في موضوع معين.
  • يجب أن يجد الطفل شخص في حياته يقتدى به، وفي الغالب يكون أقرب قدوة للطفل والده ووالدته ولهذا فهو يلجأ لتقليد جميع تصرفاتهم سواء كانت إيجابية أو سلبية ويقوم باتباع أسلوب المعاملة نفسه بالإضافة إلى طريقة النقاش مع الآخرين وغير ذلك من التصرفات.
  • يجب أن يتم مراقبة الفروق الفردية الموجودة بين الأطفال بألا يطلب الآباء من الطفل أمر معين لا يقدر على تنفيذه أو لا يستطيع إنجازه.
  • تجاهل التمرد لدى الطفل في لحظة الغضب والإرهاق وألا يتم الإصرار على تنفيذ الأمر حتى يهدأ الطفل.
  • يجب استخدام أسلوب الخيارات مع الطفل العنيد.
  • من الممكن أن يتم مساعدة الطفل على كسر العناد الموجود لديه عن طريق منح دور المساعدة له، ثم الشكر والثناء على الأفعال التي يقوم بها.

شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :