نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم

نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم

الساعة 6:58 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎
0
طباعة
نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم

نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم

تعتبر نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم من الأمور الهامة التي يهتم بالتعرف عليها الكثير من الأشخاص فالكالسيوم له دور هام في عمل جميع أجهزة الجسم ويؤثر عليها إيجابيًا أو سلبيًا.

نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم

نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم تعد من الأمور التي تشغل بال الكثير من الأشخاص ولذلك سنوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع المواطن نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم

وفقًا لما جاء به مكتب المكملات الغذائية فإن الكالسيوم في الدم يجب أن يكون وفقًا لعمر الإنسان كالتالي:

  • الأشخاص من الولادة وحتى ستة أشهر حوالي 200 مليجرام.
  • من عمر سبع شهور وحتى عام يكون 260 مليجرام.
  • من سنة وحتى ثلاث سنوات يكون المعدل المناسب 700 مليجرام.
  • من اربع سنوات وحتى ثمان سنوات يكون 1000 مليجرام.
  • من سن 9 وحتى 18 عام يكون 1300 مليجرام.
  • من سن 19 عام وحتى خمسون عامًا يكون 1000 مليجرام.
  • من سن 51 وحتى 71 عام يكون حوالي 1000 مليجرام للرجال وحوالي 1200 مليجرام بالنسبة للسيدات.
  • أما سن ما فوق 71 عامًا يكون بحاجة إلى 1200 مليجرام.
  • أما النساء الحوامل أو المرضعات يكون المعدل المناسب هو 1000 مليجرام وحتى 1300 مليجرام حسب عمر السيدة.

أسباب الإصابة بفرط الكالسيوم

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة معدل الكالسيوم في الجسم بشكل عام ومنها ما يلي:

العوامل الوراثية

هناك مرض وراثي من الأنواع النادرة يعرف باسم فرط كالسيوم الدم ونقص الكلس البولي الوراثي وزالذي يساعد في زيادة نسبة الكالسيوم في الدموذلك نتيجة إلى مستقبلات الكالسيوم الوهمية التي تتواجد في الجسم.

مما يؤدي إلى ظهور أعراض زيادة نسبة الكالسيوم في الجسم ويؤثر على الجسم سلبيًا.

حالة التوقف

هناك بعض الحالات التي تجبر بعض الشخاص على اتخاذ وضعيات معينة مثل الجلوس لفترات طويلة أو الوقوف لفترات طويلة مما يؤدي إلى إطلاق الكالسيوم من العظام ويؤثر على الجسم بشكل عام.

حالة الجفاف الشديد

الإصابة بالجفاف يعد أهم العوامل التي قد تؤثر على الجسم بشكل سلبي فنقص السوائل في الجسم يزيد من نسب الكالسيوم بنسبة بسيطة في العظام مما يضر جسم الإنسان.

تناول بعض أنواع الأدوية

هناك بعض أنواع الأدوية ومنها دواءالليثيوم الذي يستخدم في علاج الاضطراب ثنائي القطب  وقد يزيد من معدل الهرمونات المفرزة من الغدة الدرقية مما يؤثر على الجسم.

التناول المفرط للمكملات الغذائية

إن تناول معدل عالي من المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم أو على فيتامين دال قد تؤدي إلى ترسب الكالسيوم في العظام مما يؤثر على جسم الإنسان بشكل عام.

زيادة نشاط الغدة الدرقية.

زيادة نشاط الغدة الدرقية يعد من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى زيادة الكالسيوم في الجسمويمكن أن يحدث فرط نشاط الغدة الدرقية نتيجة إلى الإصابة بورم صغير غير خبيث مما يساهم في تورم بأحدى الغدد الدرقية ويؤثر على نشاطها.

السرطان

الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان الرئة أو سرطان الدم يمكن ان يتسبب في زيادة نسب الكالسيوم بالدم ووصول السرطان إلى العظام يؤثر سلبيًا على الجسم ويؤدي إلى زيادة الكالسيوم مما يضر بجسم الإنسان.

بعض الأمراض الأخرى

هناك  بعض الأمراض المعروفة بتأثيرها على نسبة الكالسيوم في الدم ومنها السل والساركويد حيث أنها تزيد من نسبة فيتامين د في الدم مما يحفز امتصاص القناة الهضمية للكثير من الكالسيوم.

أعراض فرط الكالسيوم

إذا كان لديك فرط بسيط في الكالسيوم فإن هذا الأمر لا يمكن أن يؤثر عليك بشكل مباشر ولكن الأعراض قد تظهر عند الزيادة الكبيرة ومن اهمها ما يلي:

خفقان القلب

يمكن أن يحدث في بعض الأحيان فرط في الكالسيوم بالدم مما يؤدي إلى تغيرات في القلب كحدوث بعض الاضطرابات في نبضات القلب يمكن أن تصل إلى الشعور بإغماء وفي بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى مشاكل قلبية أخرى.

مشاكل بالدماغ

يمكن أن يؤثر زيادة الكالسيوم في الجسم على عمل الدماغ مما قد يؤثر على الجسم بشكل كامل ويؤدي إلى الإصابة بخمول وتعب يمكن أن يصل إلى اكتئاب في بعض الأحيان.

ألم العظام والعضلات

في بعض الحالات عند زيادة معدل الكالسيوم في العظام قد يؤدي هذا الأمر إلى تسربه مما يسبب ألم في العظام والعضلات في جميع أجزاء الجسم بشكل عام.

مشاكل بالجهاز الهضمي

يمكن أن يتسبب فرط الكالسيوم في الجسم في الشعور ببعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء وغيرها.

مشاكل بالكلى

في بعض الأحيان قد يحدث فرط في نسبة الكالسيوم بالجسم مما يؤدي إلى الضغط على الكليتين وإجهادهما لمحاولة تصفية الكالسيوم الزائد مما قد يؤثر سلبيًا على الإنسان ويؤدي إلى العطش وكثرة التبول في بعض الأحيان.

مضاعفات فرط الكالسيوم

هناك بعض المضاعفات الصحية التي يمكن أن تنتج عن فرط الكالسيوم والتي تؤثر على الجسم وتستدعي العلاج الفوري ومنها:

حصوات في الكلى.

وجود الكثير من الكالسيوم في البول قد يؤدي إلى الإصابة بحصى الكلىبسبب تجمعه على شكل بلورات على الكلىوفي بعض الأحيان قد تتسبب هذه الحصوات في مشاكل وألم كبير جدًا.

عدم انضباط نظم القلب

قد يؤثر الفرط الشديد للكالسيوم على نظم القلب ويؤدي إلى زيادة كهربة القلب أو انخفاضها وعدم انضباتها مما يؤثر على عمل القلب بشكل عام.

هشاشة العظام.

إن قامت العظام بإطلاق الكالسيوم في الدم، فقد تصاب بمرض هشاشة العظام الذي يمكن أن يؤدي إلى كسور في العظام أو الإصابة بتحدب العمود الفقري أو نقص الطول عند بعض الأشخاص.

الفشل الكلوي.

قد يحدث في بعض الأحيان للمريض فشل كلوي نتيجة عدم قدرة الكلى على التخلص من الكالسيوم الزائد في الجسم.

مشكلات الجهاز العصبي

قد يؤثر فرط الكالسيوم على الجهاز العصبي بشكل كبير ويحدث مضاعفات منها الخرف أو الإصابة بغيبوبة شديدة يمكن أن تصل إلى الموت.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :