2600 من منسوبي التدريب التقني ينضمون لجمعية الكشافة السعودية
مساهمة في تعميق اللحمة الوطنية وتنمية مهارات الشباب

2600 من منسوبي التدريب التقني ينضمون لجمعية الكشافة السعودية

الساعة 12:58 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
2600 من منسوبي التدريب التقني ينضمون لجمعية الكشافة السعودية
المواطن- محمد الغبيشي- مكة المكرمة

اختتمت فعاليات المعسكر الكشفي الرقمي لجوالة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والذي نظمته عن بعد الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة، بحضور نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية عبدالله بن سليمان الفهد، والأمين العام للجمعية صالح بن رجا الحربي الحربي، ومدير عام الأنشطة بالمؤسسة المهندس سلطان بن عبدالعزيز الصنيع.

ووجه الحضور في المعسكر الذي استمر ثلاثة أيام رسالة شكر وتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على ما تبذله من اهتمام ورعاية للشباب لدورهم الكبير في رؤية المملكة 2030 والذين يحدوهم الأمل بفضل ما أنعم الله به على هذه البلاد من طاقة بشرية واعدة وإمكانات كامنة ومقومات إستراتيجية تعتمد على شباب الوطن وقدرته لتحقيق طموحات المستقبل المشرق الذي ينتظره جميع السعوديين.

بيت خبرة:

وعبر عبدالله بن سليمان الفهد، نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية، عن سعادته بنجاح المعسكر، منوهًا بجهود المؤسسة وتميزها في معسكراتها الكشفية التي تحقق الطموح وتوفير فرص المشاركة في أجواء ثقافية واجتماعية وترويحية والحرص على إعداد وتنمية الروح الكشفية للمتدربين والمتدربات الذين دائمًا ما يثبتون أنفسهم ويؤكدون تمكينهم في البرامج التي توكل إليهم في برامج الحج والعمرة وخدمة ضيوف الرحمن.

وأكد أن المؤسسة لديها نمو مضطرد وسريع، ويجب أن تؤثر إيجابًا على القطاعات الأخرى لتحذو حذوها حتى أصبحت “بيت خبرة” في الكثير من البرامج ومن ضمنها الحركة الكشفية ونشر ثقافة التطوع والتكامل مع القطاعات الأخرى، منوهًا بجهود المؤسسة التي تنفذها في حج كل عام وتقلد منسوبيها مناصب قيادية كشفية منها قيادة لجنة الخرائط الإرشادية بالمعسكرات التي يرأسها المهندس وليد فلمبان أحد منسوبي المؤسسة، وتساهم لجنته في تصميم تقنية الخرائط الرقمية والملونة المقدمة من الجمعية والتي تسهم في سهولة التعرف على المواقع في المنطقة المركزية والمشاعر المقدسة.

ودعا المؤسسة إلى استمرار مثل هذا المعسكرات الرقمية التي أكدت المؤسسة فيها قيادتها وتمكنها من استخدام التقنية بشكل كبير وذات أثر على المستوى الوطني والعالمي.

تميز تقني:

وفي كلمة للأمين العام للجمعية، صالح بن رجا الحربي، أشاد فيها بالجهود المبذولة في هذا المعسكر الذي تواصل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني فيه حضورها في هذه الجائحة ونجاح تجربتها عن بعد مستثمرة تميزها التقني في جمع أكبر شريحة مستفيدة من هذه المعسكرات وهم أبناء الوطن، وأكد أن مثل هذا المعسكر يعد إسهامًا في الحركة الكشفية في تعميق اللحمة الوطنية وتنمية مهارات الشباب.

وأشاد الحربي باختيار الكثير من الموضوعات والأطروحات التي شهدتها فعاليات المعسكر وتصب في جانب تمهير الشباب وتمكينهم حتى يبنوا مستقبلهم بكل احترافية ليساهموا في بناء الوطن وفق احتياجات رؤية المملكة.

وفي ذات السياق، قدم مدير عام الأنشطة بالمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الصنيع شكره لإدارة التدريب التقني والمهني بمنطقة بمكة المكرمة ولجميع القيادات من المدربين والمدربات والمرشدين والمرشدات على ما تم تقديمه لنجاح هذا المعسكر.

تعاون إستراتيجي: 

وعبر الصنيع عن اعتزازه بالتعاون الإستراتيجي بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وجمعية الكشافة العربية السعودية الذي أثمر عن تواجد قرابة (2600) كشفي وكشفية في قطاعي البنين والبنات ضمن الجمعية والذين أثروا الحركة الكشفية على مستوى المملكة والعالم.

وأضاف أن هذا المعسكر يأتي ضمن البرامج والأنشطة والفعاليات التي تواصل المؤسسة تنفيذها وفقًا للإجراءات الاحترازية شأنها في ذلك شأن البرامج الأخرى التي يتم تنفيذها وفق الاشتراطات الوقائية عن بعد، وكذلك اهتمامها بالأنشطة بصفة عامة والنشاط الكشفي بصفة خاصة تنفيذًا لرسالة المؤسسة نحو تمكين الشباب وتطوير قدراتهم وتحفيزها بشتى الوسائل المتاحة.

وقدّم فيصل بن عقيل كدسه، مدير عام التدريب التقني والمهني، الشكر للمستفيدين من المعسكر، مشيرًا إلى أن المعسكر هو أحد برامج المؤسسة التي تترجم من خلالها رؤية القيادة الرشيدة في الاهتمام بهذه الفئة من حيث تأهيلهم وتدريبهم من خلال التدريب عن بعد، وكذلك تفعيل الأنشطة والفعاليات الشبابية والتطوعية والكشفية، والمساهمة في تبادل الخبرات وبناء القدرات.

وأضاف أن المؤسسة تسعى لتفعيل مثل هذه المعسكرات والفعاليات الكشفية الرقمية على مستوى مناطق المملكة؛ إيمانًا منها بأهمية ما تقدمه للشباب ومسئوليتهم في استمرار عجلة التنمية والمحافظة على الإنجازات والمكتسبات وتشجيعهم وتأهيلهم لتأكيد دورهم الحياتي والعملي في خدمة الوطن.

ووجه شكره إلى محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أحمد بن فهد الفهيد على دعمه جهود الإدارة في تفعيل الأنشطة الهادفة، وتقديره لقادة البرامج واللجان والمدربين والمدربات أعضاء الحركة الكشفية بالمعسكر ومنفذي البرامج على جهودهم المبذولة في إطار من التعاون التام.

تطوير جوالة التدريب التقني: 

من جهته، نوه قائد المعسكر، مشرف النشاط الكشفي بالإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة وليد خالد فلمبان بهذا المعسكر ورسالته في تطوير جوالة التدريب التقني من المتدربين والمتدربات وتطوير خبراتهم الكشفية والمهارية من خلال الحلول الذكية لتطوير أنشطة وبرامج المراحل عبر التطبيقات الإلكترونية، مشيرًا إلى أن المعسكر شهد تنفيذ برامج الأعمال المكتبية، ودورات صناعة الأفلام والإنفوجرافيك والفوتوشوب، ومهارات السيرة الذاتية والمقابلات الشخصية، والمشاريع الصغيرة، إضافة إلى دورات شارات الهوايات الكشفية التي تنوعت ما بين دورات وسام كشفي العالم وشارات الهوية والجدارة ومهارات الحبال.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :