38 % من الأتراك يشعرون بالغربة بسبب غياب العدالة وقمع الحريات

المواطن - ترجمة : عمر رأفت
38 % من الأتراك يشعرون بالغربة بسبب غياب العدالة وقمع الحريات - المواطن

قال كاتب العمود التركي بوراك بكديل في مقال نُشر في صحيفة اليجماينر: إن الأبحاث الأخيرة تظهر أن 38% من الأتراك لا يشعرون بأنهم ينتمون إلى بلدهم.

وقال بكديل: إن لدى الأتراك العديد من الأسباب الوجيهة لعدم الافتخار بمكانة بلادهم الحالية من حيث الثروة والديمقراطية والحريات المتدنية والعدالة، مشيرًا إلى “حقائق وأرقام قاتمة”.

الأتراك غرباء في بلدهم:

وتعتمد نسبة الأتراك الذين يشعرون بأنهم غرباء في بلدهم على تفضيلاتهم السياسية، بحسب بكديل، الذي كان يعلق على استطلاع حديث أجرته شركة الأبحاث كوندا.

وسلط بكديل الضوء أيضًا على النتائج التي توصل إليها كوندا، والتي أظهرت أن معظم الأتراك، باستثناء الموالين لحزب العدالة والتنمية، لا يرون مستقبلًا مشرقًا لأطفالهم.

تركيا

الأتراك يعانون وفشل ذريع:

كانت صحيفة لوموند الفرنسية قد أبرزت معاناة الأتراك، حيث قالت: إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان يحاول إلهاء الموطنين الأتراك عن الظروف المعيشية اليومية المستمرة في التراجع والتردي، حيث يهدد الركود البلاد، وتتهاوى القيمة الشرائية للعملة وترتفع معدلات البطالة ويزداد مستوى التضخم بشكل متسارع.

وأتت تلك الانتقادات بسبب المشروع العقاري السياحي الذي تباهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتدشينه تحت اسم جزيرة الحرية والديمقراطية قرب إسطنبول، كما بلغ التضخم في تركيا أربعة أضعاف ما أظهرته الأرقام الرسمية في سبتمبر، وفقًا لمقياس جديد ابتكره أكاديميون وباحثون.

وقد أثبتت سياسة البنك المركزي التركي برفع أسعار الفائدة عند أقل من معدل التضخم هذا العام حيث شجعت الحكومة طفرة في الاقتراض بقيادة البنوك التي تديرها الدولة بهدف تعزيز النمو الاقتصادي؛ فشلَها الذريع.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=3200762