ألمانيا تساهم في مصنع الهيدروجين التابع لشركة تيسينكروب في السعودية
بمساهمة تقدر بـ 1.5 مليون يورو

ألمانيا تساهم في مصنع الهيدروجين التابع لشركة تيسينكروب في السعودية

الساعة 11:42 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
ألمانيا تساهم في مصنع الهيدروجين التابع لشركة تيسينكروب في السعودية
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

ذكرت وكالة أنباء رويترز أن ألمانيا ستقدم مساهمة بقيمة 1.5 مليون يورو (1.83 مليون دولار) في مصنع تيسينكروب للتحليل الكهربائي للهيدروجين المخطط إنشاؤه في السعودية، في إطار دعم تكنولوجيا الهيدروجين.

تعزيز مبادرات الهيدروجين الأخضر

التحليل الكهربائي هو عملية خالية من الكربون – إذا كانت مدعومة بالكهرباء المتجددة – لاستخراج الهيدروجين الأخضر من الماء.

السعودية

ووافقت ألمانيا في يونيو على استراتيجية بقيمة 9 مليارات يورو لتعزيز مبادرات الهيدروجين في الداخل وعلى الصعيد العالمي.

وستقوم إحدى وحدات مصنع تيسينكروب، وهي جزء من قسم تكنولوجيا المصانع بالمجموعة، بتزويد محطة التحليل الكهربائي بقدرة 20 ميجاوات (MW)، لإنتاج الهيدروجين من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، إلى مشروع في منطقة أعمال نيوم السعودية.

إنتاج مشروع هيليوس

ومن المقرر أن ينتج مشروع هيليوس للوقود الأخضر الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات في السعودية 650 طنًا من الهيدروجين و 3000 طن من الأمونيا يوميًا من 4 جيجاوات من الكهرباء المتجددة اعتبارًا من عام 2025.

وسيتم شحن الأمونيا، التي يسهل تخزينها ونقلها من الهيدروجين الغازي، إلى الخارج لإعادة تحويلها إلى الهيدروجين لاستخدامها كوقود بديل في النقل.

ويضم هيليوس أيضًا شركة أكوا باور السعودية، وشركة إير برودكتس آند كيميكالز الأمريكية، ومنتج التحفيز الكيميائي الدنماركي هالدور توبسو.

أكبر مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر

وكانت شركة نيوم قد أعلنت عن توقيع اتفاقية مع شركتي “إير بروداكتس” و”أكوا باور” باستثمارات 5 مليارات دولار لإنشاء مشروع لإنتاج الهيدروجين

وتعتبر تلك الخطوة الأكثر طموحًا دوليًا، وتتمثل في إنشاء أكبر مشروع بالعالم لإنتاج الهيدروجين الأخضر، باستثمارات تتجاوز 5 مليارات دولار.

وأعلنت الشركة في يوليو الماضي توقيع اتفاقية شراكة مع شركتي “إير بروداكتس” و”أكوا باور” بقيمة 5 مليارات دولار لبناء منشأة في منطقة نيوم لإنتاج الهيدروجين بطريقة صديقة للبيئة، وتصديره إلى السوق العالمية، وذلك بغرض توفير حلول مستدامة لقطاع النقل العالمي ولمواجهة تحديات التغير المناخي من خلال حلول عملية لتخفيض الانبعاثات الكربونية.


شارك الخبر



مقالات ذات صلة

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

الداخلية: عقوبة تسهيل دخول المتسللين السجن 15 عامًا وغرامة تصل لمليون ريال

أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، المقدم طلال الشلهوب،