أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية 
لا أحد يعرف من أين جاء الذهب وكيف انتهى به المطاف هناك

أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية 

الساعة 11:38 صباحًا
- ‎فيغرائب, العالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية  أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية 
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

تجرف الشواطئ معها عادةً الرمال والأصداف، لكن شاطئ جواكا في فنزويلا مختلف عن أي شاطئ في العالم، فهو يقذف لسكان قريته الفقراء مئات القطع من الجواهر الثمينة.

يبلغ عدد سكان القرية ألفي شخص، وقد فوجئوا بكنز ثمين غامض عبارة عن قطع من الجواهر الثمينة تُلقى تحت أقدامهم، وتصيدها شباكهم بدلًا من الأسماك، وظل الحال على هذا الوضع من أواخر سبتمبر وحتى منتصف ديسمبر.

أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية  - المواطن

وعثر الصيادون وسكان القرية على مئات القطع من الجواهر الثمينة الذهبية والفضية والحلي التي جرفتها المياه على الشاطئ، وقال العشرات إنهم عثروا على قطعة ثمينة واحدة على الأقل.

على سبيل المثال، وجد الصياد يولمان لاريس، 25 عامًا، ميدالية ذهبية عليها نقوش دينية، وقال إن البعض باع اكتشافاته بمبلغ يصل إلى 1500 دولار.

أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية 

لا أحد يعرف من أين جاء الذهب وكيف انتهى به المطاف متناثراً على طول الشاطئ، وبمجرد نشر الصورة الأولى لهذا الاكتشاف الثمين على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشر الخبر في جميع أنحاء فنزويلا، ومع ذلك، فإن بُعد المنطقة ونقص البنزين والحجر الصحي المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا حال دون ذهاب الآلاف لاستكشاف الكنز.

أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية 

وتشير التحاليل الكيميائية الأولية للقطع الذهبية إلى أنها من المحتمل أن تكون قد صنعت في أوروبا في العقود الأخيرة، وأغلبها مصنوع من الذهب عيار 18 قيراطًا وهو أمر غير شائع في إنتاج المجوهرات المحلي في فنزويلا.

أمر لا يصدق.. مئات الجواهر الثمينة تنجرف على شاطئ قرية 

 


شارك الخبر


مقالات ذات صلة



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

قصة صياد أمريكي ابتلعه حوت وبصقه!

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن صيادًا لجراد البحر