بيع الخضير في جازان.. تجارة سهلة ومنظر بهيج
تتميز بنكهة مميزة وطعم لذيذ وفريد لا يمكن وصفه

بيع الخضير في جازان.. تجارة سهلة ومنظر بهيج

بيع الخضير في جازان.. تجارة سهلة ومنظر بهيج
المواطن - علي شيبان - جازان

تشتهر منطقة جازان بزراعة أنواع الحبوب بأشكالها ومسمياتها المتعارف عليها، وتنتشر هذه الأيام وجود حب الذرة الرفيعة والتي يطلق عليها سكان المنطقة “الخضير” ذات اللون القريب من الأخضر وأيضًا اللون الأحمر.

وفي منظر بهيج يسر الناظرين، ينتظر كبار السن في كل عام من هذا الشهر موسم الخضير ولا يكاد شارع من شوارع المنطقة الدولي يخلو منها.

ورصدت “المواطن” الحركة التجارية في أحد الأسواق في محافظة صامطة والتقت بعض الصور لكبار السن وهم في هذا السوق في الفترة العصرية.

Photo 1606866685617

احتفال سنوي:

وقال عبدالله الكريري، إن أهالي المنطقة يحتفلون سنويًا بموسم الخضير في عدة محافظات من المنطقة ويطلق عليه “مهرجان الخضير”، حيث يقوم المزارعون ببيعها على جنبات الطريق ويقومون بتصفيتها وبيعها في أكياس بأسعار تنافسية.

-تجارة سهلة:

أما غالب وهو أحد العمالة الوافدة، فقال: إن تجارة وبيع الخضير تعتبر تجارة سهلة جدًا ومربحة حيث يقوم بشراء كميات كبيرة من أحد المزارعين وعرضها على المواطنين في جنبات الطريق في الفترة العصرية وهي تجارة مربحة وفي نفس الوقت سهلة لأنها تتم في وقت قصير جدًا حيث يتم عرضها من بعد صلاة العصر إلى وقت غروب الشمس.

Photo 1606866686208

نكهة مميزة:

وبالنسبة إلى أحمد الواصلي، فأوضح أن الخضير يتميز بنكهة مميزة وطعم لذيذ وفريد لا يمكن أن يوصف مما يجعل الأهالي وخاصة كبار السن يتسابقون عليه حيث يقدم بعده أشكال منها الرغيف ومنها الممزوج بالحليب أو مع الموز أو السمن البلدي والعسل وهي وجبة غنية بالمكونات الغذائية عالية القيمة.

ومن جهته، أشار علاء دغريري إلى أن المزارعين يقومون بحماية هذه الحبوب من الطيور المهاجرة بعده أشكال حتى لا تأكلها الطيور، ومن ثم بعد ذلك نقوم بحصدها ليتم بيعها في السوق أو طحنها وأكلها في المنزل بعدة طرق بسيطة.

Photo 1606866686671


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :