دراسة: التدخين بالسيجارة الإلكترونية له أعراض جانبية خطيرة
لا يقل خطورة عن تدخين التبغ

دراسة: التدخين بالسيجارة الإلكترونية له أعراض جانبية خطيرة

الساعة 9:50 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, حصاد اليوم
0
طباعة
دراسة: التدخين بالسيجارة الإلكترونية له أعراض جانبية خطيرة
المواطن - ترجمة : عمر رأفت

توصلت دراسة جديدة إلى أن التدخين بالسيجارة الإلكترونية يمكن أن يضر بأدمغة الشباب تمامًا مثل تدخين التبغ.

وحسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، يقول علماء أمريكيون: إن المراهقين والبالغين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية هم أكثر عرضة لمشكلات التركيز أو التذكر أو اتخاذ القرارات.

ومع ذلك، فإن خطر “التشوش الذهني” يرتفع بشكل أكبر بالنسبة لأولئك الذين يمارسون هذه العادة قبل سن 14.

خطر السيجارة الإلكترونية:

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور دونغمي لي، من جامعة روتشستر، نيويورك: “تضيف دراساتنا إلى الأدلة المتزايدة أن التدخين الإلكتروني لا ينبغي اعتباره بديلًا آمنًا لتدخين التبغ”.

التدخين الالكتروني

وبعد إجراء تحليل على أكثر من 900 ألف شخص في الولايات المتحدة، أظهروا أنهم بالسجائر الإلكترونية كانوا أكثر عرضة للأعراض التي تم ذكرها بالسابق.

وكانت مشاكل الوظائف العقلية لدى أولئك المدخنين أعلى بشكل ملحوظ بين هذه المجموعات من أقرانهم الذين لا يدخنون السجائر الإلكترونية وغير المدخنين.

علاوة على ذلك، كان الأطفال الذين بدؤوا التدخين الإلكتروني بين 8 و13 عامًا أكثر عرضة للخطر من أولئك الذين بدؤوا التدخين في سن 14 أو أكثر.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :