سكان شارع ترامب في كندا يطلبون تغيير الاسم

سكان شارع ترامب في كندا يطلبون تغيير الاسم

الساعة 3:58 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
سكان شارع ترامب في كندا يطلبون تغيير الاسم الرئيس الأمريكي السابق - ارشيفية
المواطن - متابعة

طالب سكان شارع جادة ترامب في أحد أحياء أوتاوا عاصمة كندا بتغيير اسم الشارع الذي ظلوا لعدة سنوات يتفاخرون به لكن بعد الانتخابات الأمريكية الأخيرة وما تلاها من اقتحام مبنى الكونغرس أصبح سكان الشارع يشعرون بالعار والخزي بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وبحسب وكالة (أ ف ب) تطل على جادة ترامب الواقعة على الجانب الغربي للعاصمة الكندية، منازل مسقوفة بالقرميد لكل منها مرآبان ومساحة للأطفال للعب الهوكي.

وأشارت الوكالة إلى أن حي سنترال بارك الذي تأخذ شوارعه أسماءها من شوارع نيويورك، تم بناؤه في أواخر ثمانينيات القرن الماضي، قبل وقت طويل على دخول قطب العقارات الأميركي معترك السياسة وهناك أيضا ماديسون بارك وشارع بلومينغديل ومانهاتن كريسنت وستاتن واي.

إزالة نجمة ترامب من جادة المشاهير

يذكر أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إهانة رموز تحمل اسم الرئيس الأمريكي السابق ففي أكتوبر الماضي قام رجل يدعى جيمس لامبرت أوتيس، بإزالة نجمة ترامب من شارع المشاهير في هوليوود.

ابنة شقيق ترامب تريد التبرؤ من اسم العائلة

كما كشفت ماري ترامب كيف تفكر في تغيير اسم عائلتها لقطع جميع العلاقات مع عمها، الرئيس السابق، دونالد ترامب، بعد أن تسبب في ضرر لا يحصى للولايات المتحدة خلال فترة رئاسته بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقالت ابنة شقيق دونالد، التي كتبت مذكرات لاذعة عن عمها واصفة إياه بأنه الرجل الأكثر خطورة في العالم، إنها تخشى الدلالات السلبية التي قد يحملها اسمها في المستقبل.

وقالت في مقابلة مع صحيفة صنداي تلغراف: الضرر الذي أحدثه دونالد لهذا البلد لا يحصى، نحن ننتظر فقط لمعرفة مقدار ما لا يمكن إصلاحه.

وماري هي ابنة فريد ترامب جونيور، الأخ الأكبر للرئيس السابق وتوفي عام 1982 عن عمر يناهز 42 عامًا بعد محاربة إدمان الكحول، وقد نشرت كتابًا في يوليو 2020، تحت عنوان: كيف خلقت عائلتي أخطر رجل في العالم، وذلك رغم أنها ممنوعة من التحدث عن أفراد عائلتها علنًا كجزء من الاتفاق المبرم لتسوية ملكية والدها بعد وفاته.

 


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :