تتعرض للأتربة والغبار والجراثيم

غسل الألعاب البلاستيكية يحمي الأطفال من الميكروبات

2021-01-30 الساعة 8:01
غسل الألعاب البلاستيكية يحمي الأطفال من الميكروبات
المواطن- محمد داوود- جدة
شدد استشاري الأطفال الدكتور رأفت آدم على ضرورة غسل العاب الأطفال البلاستيكية بين حين وآخر، والتي غالبًا يضعها الأطفال في أفواههم وذلك بالماء فقط بشكل جيد، موضحًا أن هذه الألعاب تتعرض للأتربة والغبار والجراثيم والميكروبات، وبالتالي سهولة انتقالها إلى جسم الطفل عبر الفم.

نهايات عصبية في اللسان:

وقال آدم في تصريحات إلى لـ”المواطن“: إن أولى المراحل النفسية التي يمر بها الطفل هي المرحلة الفموية، بداية من عملية الرضاعة وتذوق حليب الأم ثم وصولًا لمرحلة تناول الطعام بدءًا من الشهر السادس، وما بينهما لا يستطيع الطفل التحكم بأي شيء حوله بشكل واضح، مثل تحريك اللعبة أو ضمها أو تشغيلها، وكل ما يستطيع فعله لاكتشاف هذه الأشياء هو وضعها في فمه؛ لأنه المكان الوحيد الذي يعرف به طبيعة الأشياء من حوله وكيف تبدو، إذ يوجد في نهاية كل ملليمتر مربع من لسان الطفل العديد من النهايات العصبية التي تساعده على تذوق كل شيء ومعرفة ملمسه وطعمه.
غسل ألعاب الأطفال
غسل ألعاب الأطفال

غسل اليدين باستمرار:

ونصح آدم بضرورة الحرص على غسل يد الأطفال بشكل مستمر؛ لأنهم يستخدمونها على مدار اليوم في مختلف الأماكن، وعند وضعهم الأجسام الغريبة في الفم ضرورة إخراجها وإبعادهم عنها، كما يفضل تغطية علب الأفياش؛ لأن الأطفال الصغار عادة يدخلون أصابعهم الصغيرة فيها بعد تبليلها باللعاب، وهذا الأمر قد يسبب لهم التعرض لصعقة كهربائية.